إخفاقات متكررة دون محاسبة .. عمليات بغداد تتحمل تدهور الأوضاع الأمنية ومخاوف من استهداف زائري الكاظمية

117

المراقب العراقي – سداد الخفاجي

شهدت الأوضاع الأمنية بالعاصمة بغداد في الآونة الاخيرة، تراجعاً ملحوظاً وازدياد الخروقات الامنية، مراقبون حمّلوا قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبدالامير الشمري مسؤولية التراجع الامني الذي شهدته بغداد، داعين في الوقت نفسه الى تسليم ملف تأمين العاصمة الى وزارة الداخلية وان تتجه قيادة عمليات بغداد نحو تحرير مناطق في الانبار وحزام بغداد، متسائلين في الوقت عينه عن الانجازات التي قدّمها الشمري منذ تسنمه منصبه ولغاية اليوم. وحذّر المراقبون من خروقات أمنية جديدة بالتزامن مع زيارة الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”. هذا وحمّل نائب في التحالف الوطني رفض الكشف عن اسمه، عمليات بغداد مسؤولية الخروقات الأمنية في العاصمة, داعياً القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى محاسبتهم. وأشار الى ان “الاهمال المتعمد وعدم التزامهم بالتعليمات العسكرية وجود بعض المندسين داخل المؤسسة العسكري يؤدي الى كثرة الخروقات في العاصمة بغداد”. قيادة عمليات بغداد من جهتها عزت التراجع الامني الى الضغط الحاصل على عمليات بغداد بسبب انشغالها بتحرير مناطق الانبار وكذلك تأمين العاصمة فضلا على دخول مندسين مع نازحي الانبار مما حرك الخلايا النائمة وجيوب الإرهاب في بغداد. بدورها أبدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد تخوفها من وقوع تفجيرات ارهابية قد تستهدف زائري الامام الكاظم في ذكرى شهادته. وقال نائب رئيس اللجنة سعد المطلبي في تصريح خص به صحيفة “المراقب العراقي”: ان عمليات بغداد هي المسؤولة عن حفظ ارواح الزوار وحركة سير السيارات، مبينا ان قيادة عمليات بغداد وضعت خطة متكاملة ومشددة لمنع اي خرق أمني يحصل خلال أيام الزيارة. وبيّن المطلبي: ان اجراءات عمليات بغداد ستبدأ من يوم 10 وستغلق بعض الطرق وتضييق حركة سير السيارات في بعض مناطق بغداد، مبينا ان ارهابيين دخلوا الى بغداد مع النازحين لشن هجمات إرهابية. من جهته كشف عضو مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي، عن ان الخروقات الامنية الاخيرة تتحملها جميع المؤسسات الامنية من قيادة عمليات وشرطة اتحادية وغيرها من تشكيلات وزارة الداخلية، مؤكداً ان الملف الامني ملف معقد وشائك وعليه الكثير من علامات الاستفهام. وبيّن الزاملي في تصريح خص به “المراقب العراقي” ان هناك اخفاقات أمنية كبيرة ومشاكل في المؤسسة الأمنية ونحن على اطلاع دائم ومتابعة للأوضاع الامنية، وسجلنا الكثير من الخروقات، واضاف الزاملي: وفيما يخص زيارة الامام الكاظم “عليه السلام” فأن قيادة عمليات بغداد وضعت خطة متكاملة لتأمين الزيارة وانا شخصياً أرى انها ستأتي بنتائج ايجابية بعون الله.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.