إطلاق رواتب موظفي المحافظات الساخنة العراق مقبل على انفراج إقتصادي.. وتسديد القرض الدولي خلال 35 عاماً

516-735x400

اكدت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب، أمس الاربعاء، ان العراق مقبل على «انفراج اقتصادي»، عازية ذلك الى توقعات الخبراء بارتفاع اسعار النفط ومحاربة الدولة للفساد المالي بعد التقشف الذي اتبعته بادارة مؤسسات الدولة، فيما اشارت الى ان رواتب الموظفين «لا خوف عليها». وقالت نجيب في تصريح متلفز «بالرغم من انشغال العراق بحرب عصابات داعش بالنيابة عن العالم وهبوط اسعار النفط في الفترة الماضية، لكننا الان في شهر آيار الحالي مقبلون نحو انفراج اقتصادي»، مبينة ان «خبراء الاقتصاد يتوقعون ارتفاعا باسعار النفط خلال المرحلة المقبلة». واضافت نجيب ان «الاجراءات التي اتخذتها الحكومة في تقليص النفقات غير الضرورية ومحاربة الفساد المالي في جميع مؤسسات الدولة، سيكون دافعا اخر للقضاء على الازمة الاقتصادية»، مشيرة الى أنه «مع هذه العوامل من ارتفاع اسعار النفط ومحاربة الفساد المالي، فلا خوف على رواتب الموظفين». الى ذلك كشف البنك الدولي، أمس الاربعاء، انه سيقدم قرضا إلى العراق يسدد على مدى 35 عاما وبفائدة جيدة، متوقعا أن يسهم القرض بمساعدة العراق ماليا. وقال مستشار البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا خيري سهبان في تصريح إن «البنك الدولي يسعى لمساعدة العراق في ازمته الحالية التي تسببت بخسائر كبيرة له»، معربا عن امله أن «يقدم البنك قروضا من شأنها تكون ذات فائدة مالية واقتصادية كبيرة». وأضاف أن «البنك يدرس تقديم قرض للعراق يتم تسديده خلال 35 سنة مع خمس سنوات سماح إضافية بفائدة تصل إلى 1.5 % فقط مما يجعله من القروض الميسرة من حيث الشروط والتسهيلات مقارنة بما تقدمه المصارف والمؤسسات الخاصة». وأشار إلى أن «القرض سيكون مخصصا لإعادة البناء وتوفير الخدمات للمناطق المحررة وتشجيع المستثمرين على العمل بالعراق بعد توفر تلك القروض»، متوقعا ان «يكون اطلاق ذلك القرض بحلول شهري تموز واب المقبلين». وأكد سهبان أن «القرض من شأنه ان يساعد العراق في عبور ازمته المالية لهذا العام والعامين المقبلين بشكل يمكن ان تنهض به ويستعيد عافيته بوقت قياسي». من جانب آخر قالت وزارة المالية، أمس الاربعاء، إن جميع رواتب الموظفين الخاصة بمحافظات نينوى والانبار وصلاح الدين صرفت بعد وضع اجراءات تضمن وصول الرواتب الى اصحابها من الموظفين، نافية مايتم تناقله من ان بعض الموظفين لم يتسلموا رواتبهم. وقال وكيل الوزارة فاضل نبي في تصريح إن «وزارة المالية اطلقت جميع رواتب الموظفين ولم توقف عملية اطلاق الرواتب بإستثناء تأخير حصل في اذار الماضي لرواتب موظفي محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وتعلق الامر بإيجاد اجراءات تضمن وصول الرواتب الى اصحابها». واضاف نبي ان «جميع الرواتب حاليا مصروفة للموظفين للاشهر الماضية ولا يوجد تأخير في صرف الرواتب لاي محافظة».

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.