زغير: اللعب في طهران افضل من الأهواز ..إتحاد الكرة يتوعد بمعاقبة عصام حمد ويمنع الساعدي من دخول مقره

تغتمهعع33

قرر الاتحاد العراقي لكرة القدم منع السيد اسعد الساعدي من مراجعة مقر الاتحاد بشأن الأمور التي تخص اللاعبين المغتربين منعاً باتاً، مع التأكيد أن الاتحاد لم يمنح صفة (منسق) لشؤون اللاعبين المغتربين للسيد الساعدي. واجتمع الاتحاد العراقي لكرة القدم لبحث الشكوى التي قدمها السيد فالح موسى عضو الاتحاد والخاصة بتوجيه الساعدي تهم الإساءة والقذف بحق الاتحاد وشخصه عبر القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة، وخصوصاً تلك المتعلقة بقضايا اللاعبين المغتربين وإجراءات ضمهم للمنتخبات الوطنية. وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد قرر في اجتماعه الأخير في الثاني والعشرين من الشهر الماضي إقامة دعوة قضائية ضد السيد اسعد الساعدي إثر تهجمه وقذفه السيد فالح موسى عضو الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات، عبر قنوات الإعلام. وفي سياق أخر مشابه فقد توعد الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم، ايضا، بمعاقبة مدرب الكرخ عصام حمد وفتح تحقيق بالتصريحات التي ادلى بها لقناة محلية والتي اشار فيها الى وجود تلاعب بنتيجة مباراة فريقي نفط الوسط وكربلاء التي انتهت بفوز الاول بهدفين مقابل لا شيء. وقال الناطق الرسمي باسم اتحاد الكرة كامل زغير ان” الاتحاد اذ يستهجن تصريحات مدرب الكرخ عصام حمد فانه قرر فتح تحقيق بتصريحاته وصولا الى الحقيقة”.واضاف ان “كرة القدم العراقية لاعبين ومدربين وحكام نظيفة ولم تتعرض يوما الى بيع ذمتها من اجل مصالح ضيقة كما التي اشار اليها المدرب حمد” ، مشيرا الى ان “الاتحاد سينظر بالتصريحات فاذا ما صدقت فانه سيعاقب الجناة بكل قوته لردع الاساءة اما اذا ثبت عكس ذلك فانه لن يتوانى بمعاقبة المدرب عصام حمد”. يشار الى ان مدرب الكرخ عصام حمد قال ان مدافع كربلاء تعمد لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء ليمنح فريق نفط الوسط ضربة جزاء جاء منها هدف المباراة الاول. ويتصارع فريقا نفط الوسط والكرخ على البطاقة الاخيرة للمجموعة الاولى المؤهلة للدوري الممتاز اذ يملك الاول 28 نقطة والثاني 25 نقطة وتبقى للفريقين مباراة واحدة يلعب نفط الوسط مع القوة الجوية والكرخ مع اربيل.

من جهة اخرى أكد عضو اتحاد الكرة العراقي والناطق الاعلامي للاتحاد كامل زغير إن طهران افضل من الاهواز لاحتضان مباريات المنتخب العراقي، فيما بين ان شروط الاتحاد العراقي على ايران لاستضافة مباريات المنتخب العراقي هي تنظيمية وادارية. وقال زغير: ان اتحاد الكرة العراقي سيرسل لجنة الى ايران للاطلاع على ملاعب ايران سواء في طهران ام الاهواز، مؤكداً ان اختيار ملعب في طهران سيكون افضل لوجود البنى التحتية والمرافق المهمة لاستضافة المباريات. وأضاف ان الاهواز تضم ملعباص جيدا لكن قد تواجهنا مشكلة عدم وجود فنادق مطابقة لشروط الاتحاد الاسيوي. وأشار زغير الى انه في حال تمت الموافقات كافة على احتضان ايران لمباريات العراق فأن مباريات المنتخب الوطني والمنتخب الاولمبي وباقي المنتخبات ستقام في ايران. وأوضح ان الاتحاد الايراني ابدى تعاوناً كبيراً مع الاتحاد العراقي وهو مستعد لتقديم التسهيلات للعراق كافة ونحن لا نشترط شروطاً غير منطقية ولكن شروطنا ادارية تتعلق بالملاعب والفنادق وتوفير التسهيلات للجماهير.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.