160 صاروخا وقذيفة سعودية استهدفت منذ الصباح محافظة صعدة

10927989_831678220251363_1613233965_n

واصل التحالف السعودي السبت عدوانه وشن غارات جوية استهدفت مطار العاصمة صنعاء وصعدة في شمال البلاد بعد ساعات على اعلان الرياض عن هدنة انسانية تبدأ الثلاثاء.

وفرت مئات العائلات من محافظة صعدة قبل انتهاء المهلة التي حددتها قيادة العدوان لهم للمغادرة مساء الجمعة، وما لبثت بعد ذلك ان بدأ طيران العدوان السعودي بشن غارات مكثفة على المدينة، وفق شهود عيان.

وحذرت منظمات اغاثة ان الوقت لا يكفي للكثير من المدنيين بمغادرة المحافظة قبل انتهاء المهلة المحددة لهم، وحثت “التحالف” على عدم تنفيذ تهديداته بالتعامل مع صعدة كمنطقة عسكرية بالكامل.

وبعد ستة اسابيع من الغارات الجوية، قررت قوات التحالف التركيز على صعدة، فيما يراه محللون عقابا لليمنيين قبل الهدنة التي تبدأ الثلاثاء.

ونقلت محطة “المسيرة” اليمنية ان مران وباقم القريبة استهدفتا باكثر من 160 صاروخا. واشارت الى ان التحالف شن اكثر من 27 غارة جوية في المحافظة كافة.

الى ذلك شنت طائرات التحالف السبت غارات على مطار صنعاء الدولي، وذلك غداة اعلان هيئة الملاحة الجوية عزمها اعادة فتح المطار مؤقتا من اجل تلقي المساعدات الانسانية، بعد تعرضه لاضرار بسبب غارات سابقة.

ويفرض التحالف السعودي المعتدي حصارا بحريا وجويا على اليمن لمنع وصول المساعدات الانسانية الى اليمنيين.

ودعت الامم المتحدة لوقف لاطلاق النار بعد اسابيع على العدوان الذي سقط ضحيته اكثر من 1400 شخص، غالبيتهم من المدنيين.

وقبل هجرة المواطنين الاخيرة من صعدة، كانت الامم المتحدة قدرت عدد الذين اجبروا على ترك منازلهم جراء العدوان بـ300 الف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.