مطالبة بمحاسبة المسيئين للحشد الشعبي

image

دعا الخبير العسكري وفيق السامرائي أمس، الحكومة الى محاسبة كل من اساء لقوات الحشد الشعبي التي تقاتل الإرهاب بالرجوع الى القنوات الاعلامية، فيما طالب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بزيادة الدعم اللوجستي للحشد. وقال السامرائي في حسابه الخاص على الفيسبوك: “يجب محاسبة الوزراء والنواب الذين قادوا الحرب النفسية والتشهير ضد الحشد الشعبي”، مشيرا الى ان “قيام رئيس الوزراء حيدر العبادي بسلسلة لقاءات ناجحة مع قادة في قوات الحشد لإزالة أي نقاط حاول المغرضون التشويش من خلالها تعد خطوة مباركة وفي الاتجاه الصحيح”. ودعا الى “اجتماع موسع لقادة الحشد، الشيخ ابو مهدي المهندس والشيخ هادي العامري والشيخ قيس الخزعلي والشيخ احمد الاسدي وقائد سرايا السلام وقائد سرايا المجلس الأعلى وكل فروع الحشد الشجعان، لوضع خطوط عريضة لاستراتيجية موحدة، وبالتعاون والتنسيق مع قيادة القوات المشتركة”. وطالب السامرائي، القائد العام للقوات المسلحة بـ”زيادة الدعم اللوجستي العسكري لقوات الحشد الضاربة”، مشددا على “ضرورة ملاحقة كل من أساء متعمداً للحشد من الوزراء والنواب وكبار المسؤولين وفقاً للتسجيلات الإعلامية، وإحالتهم الى القضاء لينالوا عقابا صارما، لما تسببوا به في الاخلال بنصر صلاح الدين، خصوصا من قاد الحملة النفسية من الوزراء والنواب، فلولا الحشد والقوات الأخرى ما بقي أحد منهم في بغداد”. وأشار الى ان “المطالبة بمعاقبة ذيول الدواعش وذيول من يسعى جاهدا الى تفكيك العراق بأحلام وهمية تزيد من قوة الدعم الجماهيري والقوات المشتركة للحكومة المركزية ورئيسها العبادي وليس كما يدعي ذيول التخريب”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.