سلامي: نظام آل سعود يؤجج نيران الفتنة بين المسلمين

11256456_832723176813534_1808296264_n

ادان مساعد القائد العام للحرس الثوري الايراني العميد حسين سلامي العدوان الوحشي الذي يشنه نظام آل سعود على الابرياء في اليمن وقال، ان هذا النظام يؤجج نيران الفتنة بين المسلمين ويعمل في سياق تنفيذ اهداف اميركا والصهاينة.

وقال سلامي، في كلمة القاها بملتقى للبيشمركة الكرد في مدينة سنندج “غربي ايران” ، ان الشعب اليمني الفقير والاعزل يتعرض لعدوان وحشي وبربري واحمق يشنه نظام آل سعود حيث ان هذا الهجوم تم بضوء اخضر ودعم اميركي واسرائيلي واوروبي.

واشار الى المؤامرات الاميركية والاوروبية والدول الرجعية في المنطقة في تأجيج نيران الخلافات بين القوميات والمذاهب الاسلامية في العراق والاعتداء على الاعراض والمجازر التي ترتكب ضد المسلمين وقال، ان البعض يذبحون الابرياء باسم الاسلام ويشوهون صورته المتسمة بالمحبة والعطف ويروجون للعنف والقسوة والتطرف بين صفوف المسلمين.

ولفت الى معاناة الشعب السوري وقال، ان هذا الشعب هو في الطليعة على خط المواجهة امام مؤامرات الصهاينة الا انه يتعرض اليوم الى التدخل والتآمر من قبل البلدان الغربية بدعم من الدول الرجعية في المنطقة حيث ادى ذلك الى دمار وتخريب واسع في مدن بلاده.

واكد ان اعداء الاسلام يستهدفون اليوم بصورة سافرة القيم والوحدة والتضامن بين المجتمعات الاسلامية ويريدون تأجيج نيران الفرقة والاختلافات بين صفوفهم ويثيرون البغضاء والنزاعات بينهم.

ووصف هذه المؤامرات بانها ترمي لاضعاف شوكة المسلمين واتلاف طاقاتهم من اجل القضاء عليهم حيث يعد ذلك من بين الاهداف والمؤامرات التي تنفذها اميركا والصهيونية العالمية والبلدان الاوروبية باستخدام قصارى امكانياتها.

واعتبر ان العالم الاسلامي بامس الحاجة اليوم الى الوعي والدراسة الدقيقة والتعرف على مؤامرات الاعداء اكثر من اي وقت مضى لانهم يستخدمون جل طاقاتهم لتوجيه صفعة للمسلمين بدعم من الدول الرجعية في المنطقة من اجل تحريك عجلات مصانع الاسلحة الغربية وسلب ثروات الشعوب الإسلامية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.