منظمات دولية تدين القصف الجوي الكثيف على محافظة صعدة

11245310_832726020146583_984687711_n

أدانت 17 مجموعة من المنظمات الانسانية الدولية العاملة في اليمن القصف الجوي الكثيف على محافظة صعدة، ودعت إلى هدنة فورية ودائمة.

ودعت مجموعة المنظمات الـ 17 في بيان صحفي نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” إلى هدنة فورية ودائمة من أجل نقل المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وناشدت المنظمات الانسانية الجميع إلى وقف إطلاق النار الفوري والدائم باعتباره الحل الوحيد لوضع حد لمعاناة الملايين من الأرواح البريئة وإنهاء الحصار الفعلي من اجل توفير الإمدادات الضرورية من الوقود لمساعدة المنطمات الانسانية في تقديم دعمها في ظل الوضع الإنساني المتدهور.

من جهته أكد مدير مكتب منظمة رعاية الاطفال العالمية في اليمن أدواردو سينتاغو أن القصف العشوائي بعد إسقاط منشورات تدعو المدنيين لمغادرة صعدة يثير المخاوف و يشكل خرق للقانون الإنساني الدولي”.

وقال ” إن تحذير المدنيين لا يعفي قوات التحالف من واجبها في حماية المدنيين والبنية التحتية والمنشآت الحكومية حيث لم تكن الفترة الزمنية للتحذيرات التي اطلقها التحالف كافيه لنزوح المدنيين و خاصه في ظل الانعدام والنقص الحاد في المشتقات النفطية بسبب فرض الحصار في عدم السماح لدخول الوقود لليمن والذي شكل صعوبة بل استحالة نزوح المدنيين في المدة الزمنية المفروضة من قوات التحالف”.

فيما قال المدير القطري للمجلس النرويجي للاجئين مكتب اليمن هانيبال ابيوركو “نحن قلقون من أن القصف المكثف المستمر لمحافظة صعدة لن يفعل شيئا يذكر لتشجيع جميع الأطراف في الصراع على الالتزام بوقف إطلاق النار”.

وأكد ان فترة الهدنة المحددة لوقف القصف الجوي والمحددة بخمسة ايام لن تغير بشكل كبير في حياه ملايين اليمنيين ومن ضخامة وحجم المساعدات والاحتياجات الانسانية المطلوب والمتزايدة على ارض الواقع.

من جانبه، أكد المدير القطري لمنظمة كير الدولية في اليمن “داو محمد” وجود حاجة ملحة لوقف الأعمال العنف من أجل نقل المساعدات الإنسانية إلى البلاد.. مناشداً جميع الأطراف المعنية إلى العمل الجاد لوضع حل سياسي طويل الأمد لهذه المشكلة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.