محيبس: عائلة بارزاني تمارس الابتزاز وتثير الخلافات بين المركز والإقليم

11258643_864278293644677_965364764_n

اكدت لجنة النفط والطاقية في البرلمان العراقي، الاربعاء، ان عائلة رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني تعزف على “الوتر القومي” كلما اقتربت انتخابات رئاسة كردستان لـ”تأجيج” الوضع بين العرب والكرد، مبينة ان الاقليم يمارس بتزاز الحكومة الاتحادية، محملة إياه مسؤولية الخلاف الأخير بين بغداد وأربيل.

وقال عضو اللجنة رزاق محيبس ان “الحكومة الاتحادية ترسل المبالغ وفق ما يتم تصديره من نفط كردستان”، لافتاً إلى “إيصال 505 ألف برميل يومياً من حقول كركوك وكردستان إلى سومو في نيسان الماضي”.

وأضاف محيبس أن “سومو سوقت 450 ألفاً من تلك الكمية، لكن كردستان تطالب بمبالغ الـ55 ألفاً المتبقية، في حين يفترض أن تتسلمها بعد التصدير”، محملاً إياها في ذات الوقت “مسؤولية الخلاف الأخير”.

واوضح، أن “كردستان تعمل على ابتزاز الحكومة الاتحادية من خلال المواقف الحرجة التي تمر بها الدولة”، مشيراً إلى أن “عائلة مسعود البارزاني دأبت على العزف على الوتر القومي كلما اقتربت انتخابات رئاسة الإقليم بهدف تأجيج الوضع بين العرب والكرد لكسب تأييد الشعب الكردي”.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد، أمس الاثنين (11 أيار 2015)، أن أربيل تريد تنفيذ الاتفاقية النفطية مع بغداد “وفق ما تم فهمها”، فيما هدد ببيع نفط الإقليم “بشكل مباشر” في حال عدم إرسال بغداد المستحقات المالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.