نصيف : سيناريو الموصل يتكرر في الانبار

نصيف

أكدت النائبة عن التحالف الوطني عالية نصيف بان ما حدث في الموصل في العام الماضي هو مشابه لما يحدث اليوم في الانبار, لتحقيق مكاسب سياسية للطائفيين أمثال اثيل النجيفي وأخيه اللذين يحاولان الحصول على رئاسة الاقليم السني عبر وساطة أمريكية,

وبيّنت نصيف في حديث “للمراقب العراقي” بان هذه القيادات التي شرعت سابقاً الأبواب الى داعش بعد الاتفاق معها في وادي حوران, مؤكدة ان همها الأساس هو الحصول على المكاسب السياسية في رئاسة الاقليم السني وتقسيم البلد, حتى لو كان ذلك على حساب دماء وأعراض أهلهم .

وعزت نصيف أسباب انسحاب بعض العشائر من مدن الانبار, الى تواطؤ واضح مع العصابات الاجرامية, لغرض تحقيق الانفصال بعد تحريض مباشر من قبل القادة السياسيين الدواعش .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.