العراق.. توجيه ضربات موجعة لـتنظيم “داعش” الارهابي وتكبيده خسائر كبيرة في الانبار

ioppoi

اعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق عن توجيه ضربات جوية موجعة الى عصابات “داعش” الارهابية في مناطق متفرقة من محافظة الانبار غربي البلاد.وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد سعد معن ان سلاح الطيران العراقي تمكن من تدمير عجلة مفخخة وقتل من فيها في منطقة الملاحمة بالانبار، لافتاً الى انه تم تدمير عجلتين محملتين بالعتاد في نفس المنطقة.وذكر معن: من خلال التنسيق بين استخبارات وزارة الداخلية والقوة الجوية، تمكن طيران الجيش أيضاً من تدمير ستة مواقع للارهابيين في منطقة الملاحمة على خلفية معلومة استخبارية دقيقة، مضيفاً ان ثلاث ضربات جوية أخرى نفذت ضد الجماعات الارهابية عند حافة النهر في هذه المنطقة.واشار معن من ناحية اخرى الى ان طيران الجيش وجه ضربة قوية الى معبر “جبه” في ناحية البغدادي التابعة الى قضاء هيت وفتح ثغرة امنية فيه بعد تكبيد العناصر الارهابية عشرات القتلى وخسائر مادية كبيرة، لافتاً الى ان قوة أمنية تمكنت أيضاً من تفجير معمل للتفخيخ تابع لعصابات “داعش” بالقرب من الكرمة، فيما تم قتل انتحاري يقود عجلة مفخخة بكميات كبيرة من المتفجرات في المنطقة ذاتها. وفي وقت سابق تمكن طيران الجيش العراقي من تدمير وكر ومخبأ لعصابات “داعش” علاوة على تدمير مخازن للأسلحة والاعتدة تابعة لهذا التنظيم الارهابي في مناطق متفرقة من محافظة الانبار.كما وجهت القوة الجوية العراقية ضربات ناجحة الى اوكار الجماعات الارهابية في منطقة الشيخ حديد شمالي الرمادي ودمرت مخازن للاسلحة تابعة لهذه الجماعات حسبما اكدت قيادة العمليات المشتركة في بيان.من جانبها تمكنت قوات الشرطة الاتحادية العراقية من صد هجوم لعصابات “داعش” من ثلاثة محاور وقتلت واصابت اكثر من ٣٠ ارهابياً في ناحية الوفاء غرب الانبار. كما تم الاستيلاء على اربع عجلات تحمل صواريخ في نفس المكان.من جانبه أعلن قائممقام الرمادي دلف الكبيسي عن انسحاب مسلحي “داعش” من المجمع الحكومي في المدينة بسبب القصف الجوي العنيف على مواقعهم داخل المجمع. مشيراً الى ان المجمع خالٍ حالياً من العناصر الارهابية. وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت في وقت سابق عن وصول وحدات من قوات سوات والفرقة الذهبية للدفاع عن الرمادي.من جانب آخر اعلنت قيادة العمليات المشتركة عن تدمير مستودعات للذخيرة تابعة لعصابات “داعش” وقتل عشرات الارهابيين في سلسلة ضربات جوية شرق قضاء بيجي جنوب مدينة الموصل. كما قتلت القوات العراقية أربعة عناصر من “داعش” بتلال حمرين، وحقول علاس النفطية، بينهم قياديان بالتنظيم. في هذا الوقت اعلن المتحدث العسكري باسم الحشد الشعبي كريم النوري عن وجود خطة كبيرة لتحرير الأجزاء التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” من مصفى بيجي.وفي وقت سابق أيضاً اعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل ما يسمى بالمفتي الشرعي لعصابات “داعش” في الانبار المدعو “ملا حميد الجغيفي” مع اثنين من ابنائه بضربة جوية غربي الكرمة. كما اعلنت عمليات بغداد عن إصابة ما يسمى بالقائد العسكري لعصابات “داعش” المدعو “أبو براء” بجروح بليغة في منطقة الصبيحات ضمن قاطع عمليات الكرمة.وكانت القوات الامنية العراقية قد اعلنت في وقت سابق عن مباشرتها بهجوم مضاد لتطهير الاحياء التي تسللت اليها عصابات “داعش” في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار، كما اعلنت عن تنفيذ مجموعة كبيرة من الطلعات الجوية التي اسفرت عن تدمير معاقل ومستودعات كبيرة تابعة للجماعات الارهابية.في هذه الاثناء شدد رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي خلال اجتماعه بالقيادات العسكرية والامنية على ضرورة بذل كافة الجهود لتطهير محافظة الانبار من الجماعات الارهابية والحفاظ على ارواح المدنيين.كما أكد العبادي من جانب آخر في كلمة متلفزة على أن الساعات القليلة المقبلة ستشهد انجلاء الحقيقة لصالح القوات العراقية واهالي الأنبار، مشيراً في الوقت نفسه الى أن تحرير منطقة “بيجي” بالكامل بات قريباً، واصفاً إياها بأنها تمثل آخر حصن لتنظيم “داعش” قبل تحرير مدينة الموصل.ودعا العبادي أيضاً خلال كلمته جميع العراقيين إلى التوحد خلف راية واحدة محذراً من أنه سيتم التصدي بكل قوة لأي محاولة تهدف الى شق الصف الوطني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.