اكتشاف أول سمكة في العالم بدم دافئ

kjpoipio

واحدة من الحقائق البيولوجية التي تعلمناها في المدارس هي أن الطيور والثدييات ذات دم دافئ، في حين أن الزواحف والبرمائيات والأسماك دمها بارد، إلا أن دراسة جديدة تغير في تلك المعلومات المعروفة وتقلبها رأسا على عقب، مع اكتشاف أول سمكة في العالم ذات دم ساخن أو دافئ، وهي سمكة “الأوبة”. وفي دراسة نشرتها مجلة “ساينس” العلمية، تحدث باحثون من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي بالولايات المتحدة عن آلية فريدة تمكن سمكة الأوبة opah، وهي من الأسماك المفترسة التي تعيش في المياه العميقة، من جعل جسدها دافئا، ويكمن السر في مجموعة من الأوعية الدموية في خياشيم السمكة التي تسمح لها بتدوير الدم الدافئ في كل أجزاء جسمها.
وكان العلماء يشكون من قبل في أن سمكة الأوبة مختلفة، حسبما يقول هيدي ديوار، الباحث وأحد المشاركين في تأليف الدراسة. ويوضح أن أغلب الأسماك التي تعيش في المناطق التي تعيش فيها الأوبة، على عمق مئات الأقدام، وفي بعض الأحيان في أشد المناطق حلكة وبرودة في المحيط، بطيئة بسبب درجات الحرارة المنخفضة. في تلك الأعماق، حتى الأسماك المفترسة تميل لأن تكون بطيئة الحركة، وتنتظر بصبر حتى تأتيها الفريسة بدلاً من أن تطاردها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.