Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

نصر أمريكي في الرمادي

وأخيراً حققت أمريكا وتحالفها الدولي، نصراً كبيراً بتمكينها عصابات داعش من احتلال مدينة الرمادي، وهذا التطور الخطير يعد انجازاً, شارك فيه السفير الأمريكي, الذي نصّبه اتحاد القوى السنية قائداً له، ولعل الجهد الذي بذله خلال الأسابيع الماضية, والذي منع فيه فصائل المقاومة والحشد الشعبي من المشاركة في تحرير الانبار، والدور الكبير الذي لعبه طراطير السياسة السُنة, الذين كانوا يستجدون السفير, لتزويد العشائر الداعشية بالسلاح, ويطالبونه بالضغط على القائد العام للقوات المسلحة, المهيب الركن حيدر العبادي, لمنع الميليشيات الشيعية من التحرك حتى تكتمل استعدادات داعش, وتعيد تنظيمها وتسليحها وانتشارها، أثمر هذا النجاح المتميز الذي مكن داعش من السيطرة على الرمادي, فقد انسحب عناصر الشرطة الانباريين, لانهم لا يستطيعون مقاتلة أولاد عمومتهم، وانسحبت قطعات الجيش التي يقودها ضباط خونة، ولم تبقَ في المدينة سوى مجموعة من الجنود والضباط الشيعة, الذين ظلوا يقاتلون بمفردهم دون ناصر، وهم يستصرخون الشرطة ان يقاتلوا معهم ولكنهم هربوا كالنساء، وبالنتيجة سلم الويلاد المدينة, وزفوا البشرى ببرقية مستعجلة الى السفير الأمريكي والى اتحاد القوى، فهذه أول بشائر الإقليم السني، ووجد العبادي نفسه في وضع لا يحسد عليه, فقد كان يتباهى أمام أصدقائه الأمريكان, انه يقود جيشاً عرمرماً, قادراً على ادارة المعركة دون الحاجة الى الفصائل المجاهدة والحشد الشعبي, لكنه صُدم عندما وجد فرقته الذهبية وقياداتها الكردية أول من هرب وآثر السلامة, واعطت الأوامر بالانسحاب, وأخذ يضرب على رأسه, ولو كان فيه خصلة شعر واحدة لهلسها من القهر, يقال ان العبادي المسكين وبعد ان استعرض عليه جنرالاته قواتهم الفضائية, صرّح بانه سيحرر الانبار خلال ساعات, فماذا حصل يا من ينطبق عليه بيت الشعر (منين اجيب ازرار للزيجه هدل … شلون يزرر الشايله جبل).؟
سياسيو الثلاجات
أطلقت السيدة حنان الفتلاوي هذا المصطلح على أشباه الرجال, من السياسيين الذين تباكوا على ثلاجات تكريت, بعد تحريرها من قبل فصائل المقاومة والحشد الشعبي، والذين شغلتهم هذه الثلاجات, أكثر من الاهتمام بأعراضهم, التي دنسها الشيشانيون والقوقازيون والصوماليون بنكاح الجهاد, والتي ستخلف لهم جيلاً يمتاز بمواصفات متنوعة ( يعني مشكل يا لوز)، واليوم وبمناسبة سقوط الرمادي في امتحانات الرجولة, وهروب عشائرها منها وتسليمها الى ابناء عمومتهم الدواعش، وبعد ان بدأت صرخات الاستغاثة تنادي على ولد الملحة, من ابناء المقاومة والحشد لنجدتهم، صار لزاماً علينا ان نضع عليهم الشروط، حتى لا تعاد مسرحية تكريت الكوميدية (ثلاجتي شرفي وفيها كرامتي)، فدماء ابنائنا أغلى من كل ما تملكون، وأشرف وأنبل من كل ما تدعون، نحن نقدم الغالي والنفيس لنحفظ لهذا الوطن كرامته, ومن أجل ان لا تحقق أمريكا وإسرائيل حلمها في تقسيم العراق، ومن أجل ان لا نصبح فرجة للعالم، ولذلك نطالب سياسيي الانبار الأبطال, وزعماء عشائرها الأشاوس ان يكرمونا بسكوتهم، حتى يتمكن الغيارى من تطهير مدينتهم وتسليمها لهم، أما اذا فكر أحدهم بالاساءة الى ابنائنا, والتباكي على قناني الغاز, أو ماطور المبردة, أو على أبراج الطيور, فنقول له صير زلمة والزم بندقيتك وروح حرر مدينتك، وكافي بوخة مو صرتوا مخازي.

محمد البغدادي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.