Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

القوات الامنية خسرت 2300 مصفحة في الموصل ثلاث مناطق تفصل الحشد عن تطهير الكرمة بالكامل ومعظم قوات الداخلية ترابط في العاصمة

هعخحخهحهخ

اكد امر اللواء 30 المنضوي في الحشد الشعبي، العقيد جمعة فزع الجميلي، ان “ثلاث مناطق فقط تفصل القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي، عن تطهير ناحية الكرمة، التابعة لقضاء الفلوجة، شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار”. وقال الجميلي ان “القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي، يطوقون ناحية الكرمة، تمهيدا لانطلاق العمليات العسكرية لتطهير المنطقة بالكامل”، لافتا الى انه “بتطهير مناطق مركز الكرمة، والبو عودة، والسجر سيتم اعلان تطهير ناحية الكرمة بشكل كامل”. وتابع ان “القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي، تمكنت من تحرير مناطق واسعة من الكرمة، وانها مستعدة لتطهير ما تبقى منها”. من جانبه أكد اكد وزير الداخلية محمد سالم الغبان ان “هناك 85% من قواتنا المسلحة على الارض في العاصمة”, مؤكدا ان “تواصلنا مستمر بين جميع الاجهزة الامنية في وزارتي الدفاع والداخلية والامن الوطني وغيرها, لمتابعة امن المواطنين”. وقال الغبان في تصريح ان “العلاقة بين وزارة الداخلية واللجنة البرلمانية تكاملية وهناك تواصل مستمر بين جميع الاجهزة الامنية في وزارة الدفاع لمتابعة امن المواطنين”, مبينا ان “85% من القوات المسلحة على الارض في العاصمة هي لوزارة الداخلية واما قوات الجيش فوجودها بشكل محدود في بعض مناطق ومدن بغداد”. واوضح ان “اسباب الخروقات الامنية تحتاج الى بحث وتشخيص معمق مع جميع الاطراف المعنية لتحقيق وحفظ امن المواطنين والبلاد”, مؤكدا ان “العلاقة بين الوزارة واللجنة البرلمانية تكاملية وهناك تواصل مستمر بين جميع الاجهزة الامنية في وزارتي الدفاع والداخلية لمتابعة امن المواطنين ولاتوجد عطلة في العمل الامني”. واضاف ان “هناك اجتماعات دورية للجهات الامنية في وزارة الداخلية تتعلق بمتابعة عمل القطعات سواء على صعيد القطعات المشاركة في الحرب ضد عصابات داعش او على صعيد الامن الداخلي في المناطق الاخرى”. من جانبه أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي إن قوات الأمن العراقية خسرت 2300 عربة همر عسكرية مصفحة لدى سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الاجرامي الصيف الماضي. وأوضح العبادي خلال لقاء مع قناة العراقية الرسمية “خسرنا في انهيار الموصل الكثير من السلاح والعتاد”، مضيفا “مضى عام ونحن نقاتل دون تعويض تقريبا الهمرات التي فقدناها لم تعوض، وخسرنا في الموصل وحدها 2300 همر”. وأضاف ان “المعارك المستمرة نخسر فيها الهمرات والدبابات، والتصليح صعب”، مشيرا الى ان “كثيرا من شركات الصيانة والمقاولين سواء من الروس ام الاميركيين انسحبوا عندما تردى الوضع الامني في العراق”. وقد اقرت وزارة الدفاع الأمريكية العام الماضي صفقة مبيعات للعراق تشمل الف سيارة همر، لكن اضيف لها تصفيح اقوى واسلحة رشاشة ومدافع، بقيمة 579 مليون دولار. وسيطر مجرمو داعش على الموصل في حزيران عام 2014 اثر هجوم اتاح لهم السيطرة على مناطق واسعة من البلاد، بعد انسحاب قوات الجيش التي تركت سلاحها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.