اختراعات غريبة للسفر عبر الزمن

هخجخج

إذا مللتم من رحلاتكم المعتادة لذات الأماكن والمعالم، ندعوكم للقيام برحلة عبر الزمن تخترقون فيها الزمان والمكان مسافرين إلى فترات زمنية موغلة في القدم أو في المستقبل.. على الرغم من إن الفكرة لم تطبق بشكل عملي بعد، إلا أن تصريحات “أينشتاين” بأن الزمن مثل قطعة قماش يمكن اختراقها للعودة للخلف، جعلت الكثير من العلماء يقضون معظم حياتهم في البحث عن لغز السفر عبر الزمن، وكيف يمكن اختراق الوقت والزمان والمكان، وفي النهاية أعلنت بعض الدول أنها نجحت في الأمر بشكل أو بآخر، كما كشف أشخاص عن خوضهم تجربة السفر عبر الزمن بشكل غير مفهوم لهم ولنا.

إيران تبتكر آلة The Aryayek

الاختراع الإيراني ليس مجرد آلة زمن عادية تنقل البشر إلى المستقبل أو الماضي، ولكنها فقط تتنبأ بما على وشك الحدوث لأي شخص لمدة 5 أو 8 سنوات من خلال بصمة يده. وفقاً لهذا الاختراع، ستتمكن السلطات الإيرانية من التنبوء بإمكانية وقوع نزاع عسكري في منطقة الشرق الأوسط أو التقلبات في أسعار العملات أو أسعار النفط والاستعداد لأي خطر قد يهدد أمنها في المستقبل القريب، فجهاز Aryayek The لديه القدرة على معرفة مستقبل أي شخص من خلال جهاز كمبيوتر قياسي وخوارزميات متطورة، وتصل دقته في تحديد النتائج إلى 98%. ابتكار الإيرانيين ليس الأول من نوعه في عالمنا، فالصينيون سبق لهم تقديم نماذج عديدة لآلة الزمن ولكنها لم تتمكن من السفر للماضي أو المستقبل، أو تغيير أحداثهم، كما سبق لمعهد أبحاث إسرائيلي، بالتعاون مع علماء “مايكروسوفت”، التوصل لجهاز مشابه يقوم بتحديد المستقبل وفقاً للنتائج التي يحصل عليها بدقة 90%، وهو الأمر نفسه الذي تكرر في بريطانيا منذ سنوات عديدة، أي أن الابتكار موجود بالفعل وله نماذج سابقة.

“القطار المعلق” أقصر سكة حديد في العالم

يقع في وسط مدينة لوس أنجلوس وينقل الكثيرين يومياً ويقطع رحلة طولها 315 قدماً في ثلاثين ثانية تقريباً، بني عام 1901 ثم أغلق لتوسيع الطريق وأفتتح مرة أخرى في عام 1996 وأغلق في 2001 بسبب حادثة خطيرة وأعيد مرة أخرى في 2013 عندما حدث انحراف عن المسار لكن دون حدوث ضحايا، ويجري حالياً وضع حلول لمشكلات هذا القطار.

السكك الحديد التي تشجع الكتاب للركوب مجاناً

هذا حقيقي، فخطوط “أمتراك” تمنح عرضاً مجانياً للكتاب للعمل على كتاباتهم أثناء السفر وتزودهم بمكتب وسرير ونوافذ لمشاهدة الطريق للمساعدة على هبوط الوحي، وقد تلقت 16 ألف طلب وسيقع الاختيار على 24 كاتباً للسفر عام 2015.

سكة حديد أسفل الماء للربط بين أميركا والصين

كانت الصين لها الجرأة للتفكير في مثل هذا المشروع الذي سيربطها فعلياً بأميركا من خلال سكة حديد أسفل الماء يكون طولها 8 آلاف ميل ليكون أطول بـ1.8 مرة من خطوط سيبيريا، لكن الصين تؤكد أنها لا تملك التكنولوجيا اللازمة ولا الدعم المادي لتنفيذ مثل هذا المشروع. لكن من يعلم فمن خلال طفرة السكك الحديدية في السنوات المقبلة قد يرى هذا المشروع النور.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.