روحاني: نمضي بالمفاوضات النووية الی الأمام في ظل توجيهات الإمام الخامنئي

11667094_855294851223033_2129405302_n

لا شك أن خطاب الإمام الخامنئي، قبل أسبوع من نهاية المهلة المحددة لتدوين نص الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة الـ 5+1، قد ثبّت بوصلة المفاوضات وكشف زيف القوى المتآمرة عليها. فبعد الـ”لاءات” الثلاثة التي أطلقها سماحته توالت ردود الأفعال الغربية، معتبرةً أنه لا ينبغي على إيران الضغط بهذا الشكل وإلا فلا مفاوضات ولا اتفاق وهذا ما عبر عنه وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن “لا اتفاق حول الشأن النووي اذا لم تعالج ايران المسائل العالقة”.

أما الايرانيون فاعتبروا أن خطوط الإمام الخامنئي الحمر مرتكزات أساسية في أية عملية تفاوض أو اتفاق ممكن أن يحصل، وهو ما عبرت عنه مختلف الأطياف الشعبية والسياسية تضامناً وتصريحاً.

وفي هذا السياق أشار رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني الى أن ايران تمضي بالمفاوضات النوویة الی الامام فی ظل توجیهات الإمام الخامنئي، مؤكداً السعي الدائم “لضمان حقوق الشعب الایراني عبر المفاوضات الجادة والتفاهم المنصف والعادل”. واضاف “اننا نسعی الیوم في القضیة النوویة کانموذج کبیر للقضایا السیاسیة، لضمان حقوق الشعب عبر الحوار. اننا لا نرید مجرد الاعلان عن الموقف بل نسعی لمفاوضات جادة وتفاهم منصف وعادل”.

وانتقد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني محمد حسن آصفري، عمل منظمة الطاقة الدولية، حيث أشار إلى “ان مجموعة الـ 5+1 يجب ان تتحول الى 5+2 ، وان هذه المنظمة الدولية باتت ضد ايران وتقف الى جانب الغربيين في المفاوضات”. مضيفاً “ان المتوقع ان تتحول الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى منظمة مستقلة وعادلة لكنها افتقدت كفاءتها للبحث في النشاطات النووية الايرانية بسبب خطواتها المثيرة للتساؤلات ومواقفها التي تصب في سياق مصالح اميركا والبلدان الغربية الاخرى”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.