الجيش السوري يفتك بـ “داعش” في دير الزور

996501_497097020371685_2002798952_n-630x312

تصاعدت وتيرة الاشتباكات في الايام الاخيرة بمدينة دير الزور شرقي سوريا بشكل كبير بالتزامن مع شن هجوم من قبل الجماعة الإرهابية على عدة محاور من المدينة.

الهجوم الأكبر تركز على مطار دير الزور العسكري، النقطة الاساسية التي يستميت من اجل الوصل اليها، لكن هجومه كما في كلّ مرة، فشل بعد تصدي قوات الجيش السوري له.

مصادر عسكرية من داخل مطار دير الزور، كشفت، ان “داعش ترك خلفه جثث العشرات من مسلحيه المنتشرة في محيط المطار عرف منها هذا جثة المدعو “احمد جرو العبيد” فضلاً عن كميات كبيرة من الاسلحة والاليات بعد فشل الهجوم”.

وبحسب المصادر، أتى هجوم “داعش من جهة المريعية التي تعتبر نقطة إشتباك وخط تماس رئيس نحو المطار”. وتوازياً مع ذلك، شنّ سلاح الجو السوري عدة غارات إستهدفت محيط المطار العسكري – قرية المريعية وحويجة المريعية، في وقتٍ شنّت المدفعية ضربات إستهدفت مواقع وتجمعات المسلحين، حيث إستهدفت أحدى القذائف “تركس مصفح” ما ادى لاعطابه ومقتل سائقه.

إلى ذلك نفذت وحدة من الجيش السوري عملية نوعية وذلك كانت عبارة عن تفجير انفاق وذلك في حي “المطار القديم” كان أحدها يبلغ طول 20 م مما أدى لتدميره بشكلٍ كامل.

ويستخدم مسلحو “داعش” الانفاق من اجل الوصول إلى مناطق قريبة من خطوط تماس الجيش السوري، واما لأجل إستقدام الدعم العسكري، لكن في اغلب الاحيان يكون الهدف منها توفير غطاء آمن من اجل القيام بعمليات تسلل.

وافادت مصادر عسكرية ، عن تدمير مقار عسكرية تابعة لـ “داعش” في الضربات التي نفذها الجيش.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.