Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

قاعدة الحبانية ليست منطقة متنازع عليها..الامريكان والأكراد وداعش حلف ثلاثي في مواجهة المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي

هخحهخ

المراقب العراقي – سلام الزبيدي

شكّلت انتصارات المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي رقماً مهماً في تحرير المناطق التي اغتصبت من قبل العصابات الاجرامية , والتي ارتكبت فيها مجازر بحق المدنيين العزل, ما اسفر عن نزوح مئات العوائل منها, وقتل العشرات من الضحايا, وهو ما لا يروق لبعض القوى الدولية والمحلية التي تسعى جاهدة الى ابعادهم عن جبهات القتال, والحيلولة دون مشاركتهم في عمليات تحرير الانبار, وسرقة انتصاراتهم في بعض المناطق التي قاموا بتحريرها بعد ان سُلّمت لداعش ابان سقوط الموصل. اذ يسعى الخبراء الامريكان الى اخراج فصائل المقاومة والحشد من قاعدة الحبانية, وفي الوقت نفسه تسعى أطراف كردية الى اخراج قوات الحشد الشعبي من ناحيتي السعدية وجلولاء, رافضة ان تكون هنالك قوات مشتركة في تلك المناطق كونها كردستانية بحسب قولها. حيث أكد القيادي الكردي عامر رفعت ضرورة “إخراج هذه القوات من المنطقة بالحوار والتفاهم والاتفاق ونشر قوات البيشمركة في المنطقة وليس بالإدارة المشتركة” بحسب ما جاء في بيانه. ويرى متابعون للشأن السياسي بان بنادق داعش وأمريكا والكرد بدأت تصوب تجاه فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي, لان الامريكان يريدون بسط نفوذهم وإعادة تواجدهم في القواعد العسكرية, والكرد يسعون الى استرجاع المدن من الحشد الشعبي الذي يعد القوى الاولى لمحاربة داعش في العراق, وهذا ما يجعل عدو هذه الأطراف الثلاثة واحداً متمثلاً بالمقاومة والحشد.

من جانبه يرى النائب عن التحالف الوطني حنين قدو, ان محاولة كل طرف فرض ارادته على الحكومة المركزية وعلى الشعب, سيعمل على تقسيم البلد, مشدداً في حديث “للمراقب العراقي” على ضرورة بقاء الحشد الشعبي في المناطق المحررة حتى داخل اقليم كردستان, كونه يشكل جهة رسمية تعمل تحت ظل الحكومة لقتال داعش, لافتاً الى انهم يدافعون عن العراقيين بشكل عام, واصفاً بان رفض دخول الحشد الى هنا أو هناك وإخراجه بأنه مثير للسخرية, مطالباً الحكومة العراقية بان يكون لها موقف حازم تجاه هذه المواقف غير الوطنية, ونبه قدو بان المحاولات الامريكية لإخراج الحشد الشعبي من قاعدة الحبانية هي تدخل سافر في شؤون البلد الداخلية, متابعاً: يجب ان تكون هناك مواقف رافضة من قبل مجلس النواب والحكومة العراقية, عاداً ذلك بأنه يتطابق مع المواقف الكردية الرسمية.

على الصعيد عينه أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة, بان الامريكان في هذا الوقت يلعبون بنفس اللعبة التي استخدموها قبل تحرير تكريت, لافتةً في حديث “للمراقب العراقي” بان أمريكا دائما ما تتحجج بذرائع شتى للحيلولة دون تحرير المناطق المغتصبة من داعش على يد الحشد الشعبي, متسائلة ماذا قدّمت امريكا وتحالفها المزعوم منذ احتلال داعش للمحافظات الى اليوم ؟ عازية تأخير تحرير المدن من داعش الى وجود تخادم بين بارزاني وأمريكا وبعض الأطراف السنية, مبينة بان النجاح الذي حققه الحشد الشعبي يثير مخاوفهم, منبهة الى ان البيشمركة التي تسعى الى اعادة تواجدها على جلولاء والسعدية هي من سببت بسقوط تلك المناطق, وسرقت سلاح القوات الأمنية, موضحة بان ضعف الحكومة فسح المجال أمام الجميع للتحرك على وفق ما يشتهي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.