جواهر

إن النعمة تذكر حيث يكون الإنسان في غفلة،فيأتيه خبر مفرح مثلا:جاءه صبي،أو مال،أو فرج..فيذكر الله عز وجل وهذا أمر جيد..ورد في الرواية:”كنت مع الصادق (عليه السلام) بالمدينة وهو راكب حماره،فنزل وقد كنا صرنا إلى السوق أو قريباً من السوق،فنزل وسجد وأطال السجود وأنا أنتظره،ثم رفع رأسه..قلت:جعلت فداك..رأيتك نزلت فسجدت..قال:إني ذكرت نعمة الله عليّ..قلت:قرب السوق،والناس يجيؤون ويذهبون؟..قال: إنه لم يرني أحد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.