إستمــرار إرتفــاع الــدولار ..تراجع الذهب والنفط ومبيعات البنك المركزي تصل الى أكثر من 336 مليون دولار

 

بدأت الأسواق الآسيوية تعاملات أول أيام الأسبوع متراجعة لتقترب أغلب المؤشرات إلى أقل مستوى لها في عام ونصف العام، فيما انخفضت أسعار صرف العملات واسعار السلع وسط تشاؤم بمعدلات نمو الاقتصاد الصيني واستمرار ارتفاع سعر الدولار الأميركي.وعززت أرقام الوظائف الشهرية في الولايات المتحدة من توقعات أن يقدم الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) الأميركي على رفع سعر الفائدة الشهر القادم للمرة الأولى منذ نحو عقد من الزمن.ومن السلع الرئيسة التي يتناسب معدل سعرها عكسيا مع سعر الدولار الذهب والنفط، فيواصل سعر الذهب الانخفاض وكذلك النفط الذي يظل أقل من خمسين دولارا للبرميل.ومع توقعات رفع سعر الفائدة الأميركية يقبل المستثمرون على مشتقات الاستثمار الدولارية، ويتحسب محللون كثيرون لاستمرار هذا النهج حتى مطلع الشهر القادم حين يعلن الاحتياطي الفيدرالي قراره بشأن الفائدة.
ويقدر خبراء الأسواق أن ارتفاع سعر الدولار ربما كان العامل الرئيس وراء انخفاض سعر الذهب، أما النفط فهناك عوامل أخرى تضغط على سعره هبوطا.فإلى جانب انخفاض سعر النفط مع ارتفاع سعر الدولار، لا يزال العرض في السوق أكبر من الطلب خاصة مع ما يبدو من تباطؤ في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وهو الاقتصاد الصيني.ونتيجة تراجع الصادرات الصينية، ومخاوف تباطؤ اقتصادي اكبر، تراجع حجم التجارة العالمية في نصف العام الأخير بنسبة 4 بالمئة.وحسب تقديرات صندوق النقد الدولي في أحدث دراسة له فإن الغليان في سعر الدولار غالبا ما يتزامن مع بداية أزمة في الاقتصادات الصاعدة.وارتفع مؤشر سعر الدولار إلى أكثر من 98 نقطة، بزيادة تفوق نسبة 20 بالمئة عما كان عليه قبل عام.من جانب آخر ارتفعت مبيعات البنك المركزي العراقي ،امس الثلاثاء، في مزاده لبيع العملة الأجنبية ببيع أكثر من 336 مليون دولار، بعد ان بلغت أمس 286 مليون دولار.وذكر بيان للبنك إن “حجم المبلغ المباع اليوم من البنك بسعر المزاد من الدولار بلغ 336 مليوناً و991 ألفا و311 دولارا، بسعر صرف 1166 دينارا مقابل الدولار الواحد، وبمشاركة 22 مصرفا وثماني شركات للتحويل المالي”.وأشار إلى ان “حجم مبالغ الحوالات والاعتمادات بلغ 298 مليونا و91 الفاً و311 دولارا، فيما كانت الكمية المباعة نقداً 38 مليونا و900 ألف دولار”.وأوضح البيان ان “البنك المركزي العراقي يستمر ببيع وشراء الدولار بسعر 1166 دينارا”، مشيرا الى ان “سعر البيع للحوالات 1187 دينار/ دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 21 دينارا لكل دولار، فيما يبلغ سعر البيع النقدي للدولار 1190 دينار/دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 24 دينارا لكل دولار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.