قوات الجيش والحشد الشعبي يداهمون أوكار «داعش» في بيجي ويقتلون العشرات منهم في الرمادي

op[po[o

المراقب العراقي – خاص
تواصل قوات الجيش العراقي مدعومة بفصائل الحشد الشعبي عملياتها العسكرية في اجزاء واسعة من محافظة صلاح الدين والرمادي, حيث تواصل قوات الجيش والحشد بتطهير اجزاء من اطراف بيجي الشمالية, كما تمكنت في قاطع الانبار من قتل عدد من العناصر الاجرامية وتدمير آلياتهم في منطقة السجارية, وهو ماعمل على تضييق الخناق على تلك العصابات التي بدت تهرب نحو المناطق الصحراوية, لاسيما بعد مواصلة طيران الجيش قصفه لمعاقل “داعش” في مناطق متفرقة. اذ أفاد مصدر أمني، بأن 11 عنصرا من “داعش” قتلوا، أثر مداهمة اوكارهم في اطراف بيجي الشمالية, وقال المصدر ، إن “قوات الشرطة الاتحادية تمكنت ، من مداهمة اوكار تابعة لعناصر تنظيم داعش الإجرامي بالقرب من الطريق العام الذي يربط اطراف بيجي الشمالية بالمصفى”.وأضاف المصدر بأن “عملية المداهمة اسفرت عن مقتل 11 عنصرا من داعش وتدمير عدجلة لهم، فضلا عن الاستيلاء على اسلحتهم ومعداتهم”، مبينا أن “العملية تمت بنجاح بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة”.على الصعيد ذاته اكد مصدر عسكري اخر، بأن سبعة عناصر من “داعش” قتلوا بينهم قناص، وتم تدمير شفل مفخخ يقوده انتحاري، شرقي مدينة الرمادي.وقال مصدر عسكري، إن “القوات الأمنية والحشد الشعبي المتمركزين في منطقة السجارية، تمكنوا ، من رصد تحركات لعناصر تنظيم داعش الاجرامي في اطراف السجارية شرقي الرمادي”.وأضاف المصدر العسكري أن “عملية الرصد اسفرت عن مقتل سبعة عناصر من داعش الاجرامي بينهم احد العناصر القناصة، فضلا عن تدمير آلية شفل مفخخة يقودها انتحاري ومقتل من فيها”.
وعلى خلفية ذلك ونتيجة تواصل الضربات ضد داعش, اعلن الحشد الشعبي ، قيام قادة داعش بسحب مستمسكات المقاتلين الارهابيين بعد فرار عدد منهم من الرمادي باتجاه المناطق الصحراوية في الانبار.وذكر فريق الاعلام الحربي التابع للحشد في بيان تلقته “المراقب العراقي”، ان مصادر استخبارات الحشد اشارت الى قيام قادة داعش بسحب مستمسكات المقاتلين الارهابيين بعد فرار عدد منهم من الرمادي باتجاه المناطق الصحراوية في الانبار “.واضاف ” ان المصادر الاستخبارية اشارت ايضا الى وجود انقسامات داخل صفوف داعش في الفلوجة بسبب قلة المعونات الغذائية الواصلة اليهم بسبب الحصار الذي تفرضه القوات الامنية على المدينة “.من جانبه اعلنت خلية الاعلام الحربي، عن قيام طائرات القوة الجوية بالقاء ملايين المنشورات على الموصل والشرقاط والفلوجة لدعوة الاهالي بالابتعاد عن مقرات ومعسكرات تنظيم “داعش” الاجرامي .وقالت الخلية في ، إن “طائرات القوة الجوبة العراقبة القت ملايين المنشورات على مناطق الموصل والشرقاط والفلوجة”.وأضاف البيان أن “المنشورات حذرت المواطنين من الاقتراب من مقرات ومعسكرات وسيطرات ومخازن عصابات داعش الاًرهابية التي سيتم في الايام المقبلة تدميرها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.