كتلة الاصلاح تصف المرجعية الدينية والجماهير بجرس الصحوة

زاهر-العبادي

وصف النائب عن كتلة الاصلاح زاهر العبادي، الاربعاء، المرجعية الدينية والجماهير بجرس الصحوة للحكومة والبرلمان.

وقال العبادي إن “جلسة البرلمان، أمس، سجلت وقعاً تاريخياً في دورته السنوية الثانية حيث كان حضور النواب (٢٩٧) عضو في الفترة التي شهد بها المجلس غياب العديد من أعضاءه”.

وأضاف أن “للمرجعية الدينية الرشيدة دور كبير في دعم المتظاهرين وحث الحكومة على الإسراع بالاستجابة لمطالب المتظاهرين ووضع خطة إصلاحات سريعة تعيد للعراق وشعبه قوته واقتصاده في الوقت الذي تساند ابناءه المضحون في الجيش والحشد الشعبي المقدس”.

وأكد العبادي أن “ضغط الجماهير من خلال التظاهرات التي شهدها العراق في عموم المحافظات كان له الأثر الواضح لصحوة الحكومة ومجلس النواب للتصويت على حزمة إصلاحات سوف تسجل خدمات جليلة للمواطنين حين توظيفها وفق اطر سياسية صحيحة وممنهجة”.

وأعتبر عضو كتلة الاصلاح “المرجعية الدينية والضغط الجماهير، جرس انذار وصحوة للحكومة والبرلمان في آن واحد، ودفعهما للاصلاحات”.

وصوت مجلس النواب، أمس، على قرارات مجلس الوزراء استجابة للمتظاهرين المطالبين بالقضاء على الفساد، والخاصة بالغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فوراً، وتقليص اعداد الحمايات، ومخصصات الدرجات الخاصة وغيرها من القرارات الحاسمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.