السوري حسين جويد مجدد الولاء لكرة النوارس:الزوراء عازم على العودة للألقاب وأتمنى اللعب في صفوفه طوال مسيرتي الرياضية

هخجخحجخح

المراقب العراقي – مشتاق رمضان
جذبت الملاعب والاندية العراقية بعد تطبيق قانون الاحتراف اللاعبين المحترفين من العديد من الدول ومن مختلف القارات، ما أضفى نوعا من الحماسة والندية على منافسات الدوري الممتاز. واختلفت مستويات اللاعبين المحترفين، فمنهم من عاد الى بلاده بخفي حنين ومنهم من اضاف لناديه الاضافة الملموسة، التي ساهمت بتجديد بقائه مع فريقه. ومن بين هؤلاء اللاعبين المدافع الدولي السوري حسين جويد، الذي تعاقد مع نادي الزوراء عام 2013 واستمر معهم بعد ان قدم اداء نال اعجاب ادارة النوارس وجمهور النادي المحب لفريقه بجنون، توجه مؤخرا بتجديد عقده مع الزوراء للموسم المقبل 2015-2016.
“المراقب العراقي” التقت باللاعب السوري حسين جويد للحديث عن تجربته في الملاعب العراقية وابرز ايجابيات وسلبيات الدوري الممتاز، اضافة الى أمور اخرى تخص ناديه.
* كيف تقيم تجربتك مع الزوراء وما اسباب تجديدك مع النادي لموسم آخر؟
– أرى ان تجربة اللعب مع الزوراء ناجحة وأتمنى أن ألعب مع النادي طوال مسيرتي الرياضية.
* كيف تصف أجواء اللعب في الدوري العراقي وما أبرز إيجابياته وسلبياته؟
– الدوري العراقي جيد جدا، لكن على الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم الاهتمام أكثر بالملاعب والتنظيم الجيد للمسابقات، وابرز ايجابيات الدوري العراقي هي الجماهير الوفية التي تتابع مباريات فرقها بشغف وتضيف للدوري روعة وحماسة شديدتين، اما ابرز سلبيات الدوري فهي التأجيلات الطويلة التي رافقت مبارياته، والتي نأمل ان تشهد استقراراً في مواعيدها مستقبلاً كي لا تتاثر الاندية بهذه التأجيلات.
* ما الاندية التي ستتنافس برأيك على لقب الدوري المقبل؟
– أعتقد ان الدوري الممتاز المقبل 2015-2016 سيشهد تنافس العديد من الاندية، وهذا حقها المشروع، ومنها فريق الزوراء، الذي نأمل ان نحقق طموح الادارة والجمهور الوفي بخطف لقب الدوري.
* هل تعتقد ان بامكان نادي الزوراء المنافسة على لقب الدوري المقبل، ولاسيما انه مر بظروف صعبة خلال المواسم الأخيرة؟
– من المؤكد ان الزوراء جاد في المنافسة على لقب الدوري المقبل، وهذا ما نسعى لتحقيقه جميعاً من ادارة وجهاز تدريبي ولاعبين فضلا عن جمهور محب للفريق.
* ما الفرق التي تخشى اللعب أمامها من الاندية العراقية؟
– لا أخشى فريقا معينا بحد ذاته، لكننا نضع حسابا لكل ناد نواجهه خلال المنافسات.
* كيف ترى اداء اللاعبين والمدربين السوريين في الدوري العراقي وهل تعتقد انهم اضافوا لمساتهم في المسابقة؟
– تأقلمُ اللاعبين السوريين في الدوري العراقي كان واضحاً بسبب اقتراب الدوري السوري من نظيره العراقي والتشابه بينهما في أمور عديدة.
* من خلال متابعتك للدوري العراقي ومنتخب أسود الرافدين مَن اللاعبون الافضل برأيك؟
– الكوادر الفنية هي من تحدد من هو الافضل لأجل اختيار لاعبي المنتخب العراقي بكرة القدم.
* هل تشعر بان الاوضاع الامنية في العراق اثرت في موقفك في البقاء واللعب هنا أم الأمور تسير بصورة طبيعية؟
– الامور تسير بصورة طبيعية في العراق ونحن هنا لا نشكو من اي منغصات، بل بالعكس نحن نلعب وكأننا في بلادنا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.