أبناء محلة خضر الياس يحمون السويدي

p[popo

تقع محلة (خضر الياس) على شاطئ نهر دجلة في جانب الكرخ و معظم ساكنيها من السامرائيين والتكارتة المتمسكين بتقاليدهم العشائرية،وكان يوسف السويدي يسكنها عندما وصلت قوة من الشرطة للقبض عليه،الا ان ابناء المحلة تكاتفوا لحماية السويدي، فجرت مصادمات عنيفة بينهم و بين الشرطة، لم تستطع الشرطة التغلب عليهم، فوصلت قوة اخرى دعما لهم ،وجرت معركة بين الطرفين سقط فيها اثنا عشر جريحا من ابناء المحلة ، وجريح واحد من الشرطة ،كان على السويدي الانتقال الى دارمجاورة ثم الى دار المختارالسيد صالح العمرحيث ارتدى الملابس العربية وتم نقله بزورق الى الكاظمية مع مرافقيه واختفوا في دار (السيد محمد الصدر) الواقعة في سوق الجواهرية قرب الصحن الكاظمي.اما في دار السويدي فقد القت الشرطة على ولده عارف ونفي الى جزيرة(هنجام)حيث التحق فيها مع احمد الشيخ داوود.
وبعد وصول السويدي الى اليوسفية والتحاقه مع جعفر ابو التمن ومكوثهم عند علوان الشلال انضم اليهم محمود رامز واسماعيل كبه وطه البدري وعارف حكمة وفائق منير وعبد الحميد الحريري وجميل قبطان وقد تمكن علوان الشلال من تهريبهم الى (المسيب) بحراسة رجال مسلحين من اتباعه ووصلوا بعدئذ الى كربلاء سالمين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.