تخفيض اليوان الصيني يثير مخاوف من حرب عملات

تمنتك

واصل اليوان الصيني هبوطه إلى أدنى مستوى له في أربع سنوات لليوم الثاني على التوالي، بعدما خفضت السلطات الصينية قيمة العملة، في إجراء أثار مخاوف من حرب عملات عالمية واتهامات لبكين بإعطاء ميزة غير عادلة لمصدريها, وتراجع السعر الفوري لليوان في الصين إلى أدنى مستوى له أمام الدولار منذ آب 2011 عند 6.45 يوان، بعدما حدد المصرف المركزي الصيني مؤشر نقطة المنتصف اليومية عند 6.3306 يوان، وهو مستوى أقل من تخفيض القيمة الذي قرره أمس، فيما تراجع سعر العملة الصينية أكثر في المعاملات الدولية إلى 6.59 يوان مقابل الدولار, وسعى المصرف المركزي، الذي وصف إجراء تخفيض القيمة بأنه خطوة استثنائية لتعزيز استجابة العملة الصينية لقوى السوق، إلى طمأنة الأسواق المالية بأنه ليس على أعتاب تخفيض متكرر لليوان, وقال “مصرف الشعب الصيني” في بيان إنه “بالنظر إلى الوضع الاقتصادي في الداخل، لا يوجد أساس في الوقت الحالي لتوجه نحو تخفيض مستدام لليوان” وفي وقت لاحق، قال متعاملون في النقد الأجنبي إن المصارف الحكومية في الصين تبيع الدولار نيابة عن “مصرف الشعب الصيني” للمحافظة على اليوان في حدود 6.43 يوان أمام الدولار, من جهته، أكد أحد المتعاملين في مصرف أوروبي في شنغهاي “يبدو أن البنك المركزي لا يريد أن يخرج اليوان عن السيطرة” لكن متعاملاً آخر في مصرف أوروبي أشار إلى أن “التخفيض غير المتوقع تسبب في بعض الفزع في الأسواق”، مضيفاً انه “على الرغم من أن المصرف المركزي قدم تفسيرات مجدداً اليوم مؤكداً على أن اليوان لن يظهر تخفيضاً مستداماً في قيمته، فإن السوق متوترة للغاية ” وفقد اليوان منذ أمس إلى الآن 3.5 في المئة من قيمته .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.