مع انطلاق مباريات الدوري الالماني ..فولفسبورغ ودورتموند يرغبان بحرمان بايرن ميونيخ من عرش البوندسليغا

جطحجخ

عندما تنطلق فعاليات الموسم الجديد للدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) غدا الجمعة، سيكون الهدف الرئيسي لبايرن ميونيخ هو البحث منذ الدقيقة الأولى عن تحقيق الإنجاز التاريخي وإحراز لقب البطولة للمرة الرابعة على التوالي. ولكن الفريق البافاري لا يستطيع أن يضمن تأثر مسيرة الفريق بالجدل المحتمل بشأن تجديد عقد المدرب الأسباني بيب غوارديولا المدير الفني للفريق، الذي يخوض الموسم الثالث الأخير له في عقده مع بايرن. وينتظر أن يكون الموقف صعبا للغاية على بايرن في التحدي الجديد الذي ينتظر الفريق، لاسيما وأن فريقي فولفسبورغ وبروسيا دورتموند يتطلعان لإفساد محاولات الفريق البافاري وحرمانه من الاستمرار على عرش البوندسليغا. وما زال بايرن هو الفريق المرشح بقوة مجددا للفوز بلقب البوندسليغا كما يراود الحلم الفريق في أن يصبح أول من يحرز لقب الدوري الالماني في أربعة مواسم متتالية. وحرص بايرن على تدعيم صفوفه في فترة الانتقالات هذا الصيف بلاعبين بارزين هما الجناح البرازيلي السريع دوجلاس كوستا ولاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال. ولكن على ما يبدو أن الجدل المحتمل بشأن عقد غوارديولا سيكون هو الشيء الوحيد الذي يمكنه إرباك مسيرة فريق بايرن المفعم بالنجوم. ولم يتحدث غوارديولا بعد بشأن مستقبله مع الفريق بل إن رده على سؤال بهذا الشأن عقب الهزيمة أمام فولفسبورغ بركلات الترجيح في كأس السوبر الألماني كان بسيطا للغاية، حيث قال: “ما هو السؤال التالي؟” ليوحي بأنه لا يفكر حاليا في مستقبله مع الفريق. وأكدت مباراة كأس السوبر في الاول من آب الحالي أن بايرن فريق قابل للكسر ولكن لم يتضح بعد ما إذا كانت فرق مثل فولفسبورغ ودورتموند قادرة على الاستمرار في المنافسة بقوة مع بايرن على مدار الموسم الذي يتضمن 34 مرحلة في البوندسليغا وينتهي في أيار 2016. وقال غوارديولا: “هذا يعني شيئا واحدا، إنه هدف صعب وليس سهلا ولكنه هدف جيد لنا، هؤلاء اللاعبون يمكنهم إنجاز ذلك للمرة الأولى”.ويتطلع دورتموند الفائز بلقب البوندسليغا في 2011 و2012 إلى نفض غبار الموسم الماضي، الذي دفع فيه ثمن البداية الهزيلة غاليا وحل سابعا في نهاية الموسم. ويخوض دورتموند فعاليات الموسم الجديد بقيادة فنية جديدة، حيث يشرف على الفريق حاليا المدرب توماس توشيل الذي تولى المسؤولية خلفا ليورجن كلوب صاحب البصمة الهائلة في مسيرة الفريق بالسنوات الماضية. ويرى هيكنج وتوشيل أن بايرن هو المرشح القوي للفوز باللقب في الموسم الجديد، ولكنهما يأملان في قيادة فريقيهما إلى المنافسة بقوة على اللقب، وهو ما ينسحب أيضا على مونشنجلادباخ صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي وكل من شالكه وباير ليفركوزن. وقال السويسري لوسيان فافر المدير الفني لمونشنجلادباخ: “بايرن هو المرشح الأبرز بالفعل، ولكن الوقت حان أيضا لظهور بطل آخر”. ويحتاج مونشنجلادباخ أولا لتعويض فقدانه لجهود النجمين البارزين كروس وكريستوف كرامر بعدما انتهت إعارة كرامر ليعود إلى فريقه باير ليفركوزن. وفي المقابل، يبدو أن شالكه استعاد بعض قوته تحت قيادة مديره الفني الجديد أندري برايتنرايتر كما ضم الفريق لاعب الوسط الموهوب يوهانس جايس نجم ماينز السابق والمهاجم فرانكو دي سانتو من فريق بريمن. ورغم هذا ، يرى مارتن شميت المدير الفني لفريق ماينز أن فوز بايرن باللقب في الموسم الجديد ليس أمرا محسوما، وقال: “على الأقل، ستكون المنافسة ثلاثية على الصدارة، دورتموند وفولفسبورغ سيصعبان الأمر على بايرن وقد يفجران المفاجأة في نهاية الموسم”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.