ماذا أعددت لغدك؟

إن المشكلة تكمن في ارتباط الإنسان بواعظ خارجي.. تصوروا إنسانا رئته تالفة، ويعيش على كبسولة الأوكسجين؛ هذا الإنسان حياته في خطر، إذا انتهى الأوكسجين، وانقطع عنه المدد.. والحل الصحيح هو في وضع جهاز داخله بشكل دائم، يعطيه الأوكسجين.. المؤمن كذلك يحتاج إلى رئة باطنية، تذكره بما ينبغي تذكيره به!.. وهذا ممكن “وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ”؛ فرب العالمين جعل في الإنسان هذا النداء، ولكن بسوء الفعل، هذا الجهاز يموت مع الأيام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.