تجريم صور أنواع الجريمة الإلكترونية في القوانين الوضعية

المراقب العراقي / خاص

الجريمة الإلكترونية هي : الجريمة ذات الطابع المادي، التي تتمثل في كل فعل أو سلوك غير مشروع مرتبط بأية وجهة أو بأي شكل بالحاسوب والشبكة العنكبوتية، يتسبب في تحميل أو إمكان تحميل المجني عليه خسارة، وحصول أو إمكان حصول مرتكبه على أي مكسب .
وعليه فإنّ حماية النشاط الإلكتروني تطلّب تجريم بعض الأفعال ووضعها ضمن خانة الجرائم الإلكترونية ، ولذا فقد أَوْجَدت نظمُ وقوانين بعض الدول صوراً للجريمة الإلكترونية بهدف معرفتها لتجنب الوقوع فيها أو الوقوع ضحيتها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر :
1- الجرائم الواقعة على البيانات الشخصية الإلكترونية
هناك بعض القيود فيما يتعلق بإنشاء الأنظمة المعلوماتية، حيث يحظر التعاطي مع المعلومات التي
تؤدي إلى انتهاك السرية والخصوصية، كما يحظر استخدام البيانات لغير الأغراض التي جمعت من
أجلها. ومن جرائم هذا النوع أيضاً، انتهاك السرية والخصوصية، وإفشاء البيانات بما يضر بصاحبها،
وكذلك الاطلاع على المراسلات الإلكترونية ، والإدلاء ببيانات كاذبة في إطار العمليات والمعاملات
الإلكترونية.
2- الجرائم التي تستهدف المواقع الإلكترونية
وتتمثل في الدخول غير المشروع في نظم وقواعد معالجة البيانات، سواء نجم عن هذا الدخول غير المشروع تلاعب بهذه البيانات أم لا، إذ إن مجرد الدخول غير المشروع إلى المواقع الإلكترونية يعدّ جريمة إلكترونية.كذلك تتمثل في الاعتداء على المواقع الإلكترونية سواء كان ذلك بمسح أم تعديل بيانات ،أم التلاعب فيها، أم إعاقة تشغيل النظام .
3- الجرائم الواقعة على الأموال الإلكترونية
يمكن تعريف الأموال الإلكترونية بأنها:الأموال المتداولة إلكترونياً سواء كان في إطار التجارة الإلكترونية ، أم غيرها مثل عمليات السحب والإيداع في أجهزة الصراف الآلي. وهذه الأموال مثلها مثل الأموال المادية يمكن أن تكون محلاً للسرقة والنصب وخيانة الأمانة، إذ إن السداد في التجارة الإلكترونية يعتمد على التحويل الإلكتروني للأموال، أو استخدام البطاقات الائتمانية الإلكترونية ، أو استخدام النقود الرقمية .
ومن صور جرائم الأموال الإلكترونية استخدام بطاقات ائتمانية انتهت صلاحيتها أو ملغاة من الجهة التي أصدرتها أو استخدام بطاقات مسروقة أو مزورة .
كذلك من صور جرائم التعدي على الأموال الإلكترونية التعدي على أموال الغير بالوسائل الإلكترونية، مثل الدخول إلى مواقع البنوك والدخول إلى حسابات العملاء وإدخال بيانات أو مسح بيانات بغرض اختلاس الأموال أو نقلها وإتلافها .
4- الجرائم الواقعة على الدول
من تلك الجرائم: جريمة غَسْل الأموال التي تدمر اقتصاديات دول عديدة، بما تتضمنه من أموال ناتجة عن بيع المخدرات وصفقات الأسلحة غير المشروعة، ويضاف إلى ذلك عمليات ترويج الإرهاب عبر الإنترنت، وعمليات الاعتداء على أمن الدول بوساطة جرائم الهجوم على مواقع الأمن والدفاع العالمية لمحاولة كشف أي معلومات سرية .
5- الجرائم الواقعة على التوقيع الإلكتروني
التوقيع الإلكتروني هو رموز إلكترونية تسمح بتمييز صاحب التوقيع عن غيره، إذ يعدّ التوقيع الإلكتروني وسيلة لاعتماد المعاملات الإلكترونية ،ويقوم مقام التوقيع الكتابي في المعاملات الورقية، لذا يعدّ فعلاً مخالفاً للقانون كلُّ فعل يقصد به تزوير أو تقليد التوقيع الإلكتروني، أو استخدامه دون علم وموافقة صاحبه .
• وكذلك الجرائم التي تستهدف المستهلك الإلكتروني وجرائم التهرب الضريبي في التجارة الإلكترونية الـــخ… من صور عديدة لهذه الجرائم .
• وهناك طائفة من الجرائم الإلكترونية التي تتعلق بالمحتوى ومنها تلك التي تحضّ على الكره ونشر الكراهية بين الشعوب وكذلك الفتن الطائفية، والتشهير بالشخصيات السياسية والعامة ، وكذلك جرائم السب والقدح والتحقير، وجرائم المواقع الجنسية التي تحضّ على الفجور والتي تستهدف القاصرين على وجه التحديد…الـخ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.