طعمه : أمن العاصمة بغداد يتطلب تنشيط العمل الاستخباري و ادامة العمليات الاستباقية

11850861_912479898824516_1652733757_n

اكد رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة،الخميس، ان امن العاصمة بغداد يتطلب تنشيط العمل الاستخباري و ادامة العمليات الاستباقية محاسبة ومساءلة المسؤولين الامنيين المقصرين.

وقال طعمة في بيان تلقت “المراقب العراقي” ،انه”للمرة الثانية و خلال اسبوع تتعرض مدينة الصدر المجاهدة لهجمات ارهابية دموية استهدفت الفقراء في علوة جميلة  , استخدم في تنفيذها التنظيم الاجرامي بسيارة حمل مفخخة بأطنان من المواد المتفجرة لايقاع عدد كبير من الشهداء و الجرحى بين المدنيين العزل و الممتلكات و قد تجاوز عدد الشهداء 60 شهيدا و 200 جريحا”،مشيرا الى ان” بشاعة هذه الجرائم و وحشية مرتكبيها تؤكد حقيقة ظلامية تلك التنظيمات و الجهات الداعمة لها بالفتاوى و المال و التجنيد و التمويل”.

واكد طعمة ،ان” ايقاف هذه الهجمات الارهابية الدموية في العاصمة يتطلب مجموعة  تنشيط الجهد الاستخباري و خصوصا في المناطق التي يتركز نشاط الخلايا الارهابية فيها ومحاسبة ومساءلة المسؤولين الامنيين المقصرين”.

واضاف ،انه”يجب الاستفادة من جهود ابناء المناطق التي يتكرر استهدافها من قبل الارهاب بتشكيل لجان شعبية يقتصر عملها على رفد الاجهزة الامنية بالمعلومات و المتابعة للتحركات المشبوهة للارهاب و المرتبطين بهم”.

وبين طعمة ان” من المفترض ان يتم توفير اجهزة كشف متفجرات فاعلة فورا و نشر منظومة الكاميرات في المناطق ذات النشاط التجاري و التواجد الكثيف للمدنيين تلافيا للتفجيرات مستقبلا”،لافتا الى ان”على الحكومة تعويض الشهداء و الجرحى و المتضررين خصوصا و ان اغلبهم فقراء لا يملكون قوت يومهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.