واشنطن تدعو المنامة لضبط النفس في تعاطيها مع احتجاجات 14 أغسطس

11880156_880261045393080_1459295811_n

أكدت مصادر دبلوماسية عن وجود قلقٍ لدى الإدارة الأمريكية من تظاهرات 14 آب الجاري في المنامة، والتي دعت لها القوى الثورية المعارضة، في وقتٍ جاءت فيه دعوة ائتلاف شباب 14 فبراير للتظاهر في دوار اللؤلؤة في قلب العاصمة المنامة، يوم الجمعة القادم.

وأشارت المصادر إلى أن قلق واشنطن يكمن في جوانب عدة، أبرزها القلق على سلامة رعاياها المقيمين في المنامة، باعتبارها مقراً للأسطول البحري الأمريكي الخامس في الخليج الفارسي، لافتاً إلى أن النظام يحظر التظاهر في العاصمة المنامة، سيّما في محيط المنطقة الدبلوماسية والاقتصادية.

وأضاف، لقد بدأنا بتحذير رعايانا عن طريق سفارتنا في المنامة من خطر الاقتراب من مناطق الاحتجاجات حفاظاً على سلامتهم لتوقعاتنا باندلاع أعمالٍ عنف في الشارع، على الرغم من تحذيرات البيت الأبيض من عدم التعاطي بالقوة المفرطة مع احتجاجات أغسطس، ودعواتٍ متكررةٍ لحوارٍ جادٍ تمهيداً لمصالحةٍ وطنية مع المعارضة، والنظر في المطالب السياسية.

ولفت المصدر إلى أن البحرين تشهد احتجاجاتٍ شعبية منذ أكثر من أربعة سنوات، بدأت في دوار اللؤلؤة في 14 فبراير/ شباط بقيادة أتباع أهل البيت (ع) الذين يشكلون الغالبية من الشعب البحريني، مطالبة نظام الحكم البحريني بإجراء تغييراتٍ سياسية، موضحا أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وجه تحذيراتٍ متكررة لحلفاءه الخليجيين من أخطارٍ داخليةٍ جرّاء السياسة المتبعة في الوقت الحال

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.