قضاء القاسم ببابل يعاني من شحة الماء الصافي

 

يعاني أهالي حي السعيدي في قضاء القاسم التابع لمحافظة بابل شح مياه الشرب، على الرغم من وجود محطة تصفية خاصة في الحي، لكن لا تتوفر فيها مياه بسبب انخفاض مناسيب المياه في نهر القاسم الذي يعد المصدر الرئيس لتغذية إسالة السعيدي الأولى والثانية. ونتيجة لشح المياه تنامىنبات الشنبلان وامتلأ النهر بالنفايات التي تلقى فيه من قبل المواطنين وغيرهم، وقد تم الاعتماد على مبدأ المراشنة من نهر الجربوعية من قبل الموارد المائية. اما اخر ما يخشاه الاهالي في حي السعيدي فهو حدوث مشاكل صحية واحتمال الإصابة بالأمراض الوبائية كالكوليرا والملاريا التي تنتشر بفضل تلوث المياه في النهر لانخفاض المناسيب ، لذا يهيب أهل الحي بإدارة القضاء ومجلس المحافظة إيجاد الحلول اللازمة لمشكلتهم وباسرع وقت ممكن لمساس الخدمة الاساسية بحياة الناس اليومية وصحتهم ، فالماء شريان الحياة ولا يمكن الاستغناء عنه، بخاصة في فصل الصيف حيث تزداد الحاجة الى وفرته بشكل كاف. وبالنظر لكل ذلك يطالب اهالي الحي بإلغاء المراشنة من نهر الجربوعية وتنظيف نهري القاسم والجربوعية من الشنبلان والنفايات ومد أنبوب مباشر الى محطة إسالة السعيدي لغرض ايصال المياه للمواطنين.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.