«إنما يتذكر أولو الألباب»

 

إن الإنسان المؤمن يدعو دائماً:بأن لا يجعل مصيبته في الدين..فالمؤمن قد يتحمل بعض أنواع البلاء،ما دامت لا تمسّ الجوهر والروح والقلب..ولكن إذا تحول الأمر إلى قساوة في القلب،وإعراض مستمر عن الله عزّ وجلّ؛فإنه عندئذ يتمنى الموت..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.