اعتقال 300 امرأة بالبحرین منذ 2011

اعتقال  300 امرأة بالبحرين منذ 2011

قالت مسؤولة شؤون المرأة والطفل والعلاقات الدولیّة فی مرکز البحرین لحقوق الإنسان نضال السلمان ان السلطات البحرینیة اعتقلت منذ عام 2011 اکثر من 300 امراة بتهم سیاسیة.

وافاد موقع منامة بوست نقلا عن نضال السلمان، أنّه یتوجّب على الحکومة البحرینیّة أن توفّر الاحترام والكرامة للنّساء، اللذین تعهّدت بإظهارهما فی العدید من المعاهدات القانونیّة الدولیّة، مثل العهد الدولیّ الخاص بالحقوق المدنیّة والسیاسیّة واتفاقیّة سیداو، مشیرة إلى وجود العدید من النساء قید الاعتقال التعسفیي، فضلًا عن تعرّضهن إلى الكثیر من التعذیب وفصل من العمل، لمجرّد التعبیر عن رأیّهنّ ومطالبتهنّ بالحریّة.

وأشارت فی حوار مع صحیفة المغرب الإخباریّة إلى أنّ البحرین تعدّ أکثر دولة من ناحیة عدد المعتقلات، ففی عام 2014 تمّ اعتقال 31 امرأة، أفرج لاحقًا عن بعضهنّ، وغیرهنّ لا یزلن وراء القضبان، ومنذ عام 2011 تمّ القبض على أکثر من 300 امرأة، وتعذیبهنّ لأنهنّ عبّرنّ عن دعمهنّ لحقوق الإنسان والدعوة الى الإصلاح.

ولفتت السلمان إلى أنّ الصورة الظاهرة هی أنّ الحكومة البحرینیّة تتبنّى قضایا النساء بدرجة متقدّمة على القوى السیاسیّة، خصوصًا بعد توقیعها على الاتفاقیّات الدولیّة، لكن فی الوقت نفسه جمیع من عیّنهنّ النظام البحرینیي فی المناصب القیادیّة من النساء ینتمین إلى العائلة الحاکمة أو محسوبات على تیّار الموالاة، وذلک لتجمیل صورة المرأة العالمیّة أو لبس رداء مخالف للحقیقة دون أداء دور حقیقیّ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.