المالكي يدعو لضرورة إيجاد آليات مناسبة تسمح بتنفيذ مشروع الدفع الأجل

المالكي

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، الاربعاء، على ضرورة إيجاد آليات مناسبة تسمح بتنفيذ مشروع الدفع بالاجل المزمع طرحه من قبل البنك المركزي، فيما دعا الى وضع خطط إستراتيجية للاستفادة من المشروع.

وقال المالكي في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه إن “تنفيذ مشروع الدفع الأجل (5 تريليون) يعد من المشاريع المهمة بغية توفير السيولة النقدية لتنفيذ مشاريع اقتصادية واستثمارية تصب في خدمة المواطن”، مؤكدا “ضرورة إيجاد آليات مناسبة تسمح بتنفيذ المشروع وبنفس الوقت تسديد الالتزامات المالية المترتبة على العراق دون الحاجة الى المراهنة على واردات النفط كونها غير مستقرة وقد تتسبب إحراجاً للعراق، خاصة وأن تلك المشاريع يتم تسديدها بالضمانة السيادية”.

وأوضح المالكي، “هناك ضرورة لإيجاد إستراتيجية يمكن من خلالها تحقيق الفائدة الكاملة على محورين، الأول توفير الخدمات للمواطن، والثاني الحصول على أرباح من تلك المشاريع كاستغلالها في توفير مشاريع توليد الطاقة الكهربائية بالدفع الفوري أو المسبق بأسلوب المحطات الثابتة في كل محافظة دون الحاجة لخطوط نقل بينها”، مبينا أن “ذلك سيعالج جزء كبيراً جدا من أزمة الكهرباء ويوفر المبالغ الضرورية لتسديد القروض”.

وتابع ان “هناك آليات عديدة يمكن من خلالها العمل بشكل مهني يتوافق مع الأنظمة العالمية المتقدمة، ومنها استخدام آلية عمل بنظام (BOT)، أي أسلوب الإنشاء والتشغيل من قبل الشركات مقابل تسلم مبالغ تقديم الخدمة في مشاريع خدمية مباشرة للمواطن كمترو الأنفاق أو المطارات أو القطارات أو غيرها من المشاريع الضرورية”.

واشار المالكي، الى أن “العمل بهذه المنهجية سيمنحنا الفائدة الكاملة سواء من خلال توفير الخدمات وإنشاء مشاريع ربحية توفر سيولة نقدية لتسديد مبالغ القروض وبعدها كأرباح إضافية لخزينة الدولة الى جانب واردات النفط”.

وتعد مشاريع الدفع بالآجل تعد من المشاريع التي تدعم الإنتاج المحلي وتصب في فائدة المحافظات، وانه من أكثر المشاريع وضوحا في تأهيل البنى التحتية في المحافظات، بحسب مسؤولين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.