بلجيكا تحقق في حادث قطار أمستردام – باريس وفق قانون مكافحة الإرهاب

 

أعلنت النيابة الفيدرالية البلجيكية أنها فتحت تحقيقا على أساس قانون مكافحة الإرهاب في الهجوم الذي شنه مسلح على متن قطار سريع بين أمستردام وباريس.ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم النيابة الفيدرالية ايريك فان دير سيبت قوله.. “فتحنا تحقيقا على اساس مكافحة الارهاب واستنادا الى ان المشتبه به استقل القطار في بروكسل رغم أنه أطلق النار داخل الأراضي الفرنسية”.وكان رجل مسلح على متن قطار يقوم برحلة بين هولندا وفرنسا فتح النار من رشاش داخل القطار ما أسفر عن إصابة اثنين بجروح قبل تمكن ركاب القطار من السيطرة عليه.وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن المحققين الفرنسيين يستجوبون المسلح الذي نقل إلى مكتب جهاز مكافحة الإرهاب وهو من أصل مغربي ويبلغ من العمر 26 عاما مشيرة إلى ان وزير الداخلية الفرنسي برنار كازينوف رفض التكهن بأي شيء لكنه أدان العنف الوحشي الذي كان يمكن أن يؤدي إلى مأساة رهيبة.من جهتها ذكرت صحيفة البايس الاسبانية ان المهاجم أيوب القعزاني كان يقيم في إسبانيا منذ فترة ليست بعيدة وقد قرر الانتقال الى فرنسا عام 2014 وسافر بعد ذلك إلى سورية حيث انضم إلى صفوف الإرهابيين فيها قبل أن يعود إلى فرنسا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.