رئيس الحكومة التشيكية الأسبق: على السعودية وقطر التوقف عن تخريب الأوضاع في سورية والعراق

sana.sy_48-620x330

أكد ييرجي باروبيك رئيس الحكومة التشيكية الأسبق انهيار حلم نظام رجب أردوغان بإعادة السلطنة العثمانية عبر استغلال ما سمي “الربيع العربي” داعيا في الوقت ذاته الى وجوب قيام واشنطن بتصحيح “توجهات” نظامي ال سعود وآل ثاني في قطر اللذين يعتبران “الأكثر رجعية” بتوقيفهما عن تخريب الأوضاع في سورية والعراق وخلق الفوضى فيهما.وشدد باروبيك في حديث لموقع اوراق برلمانية الالكتروني التشيكي على ان التطورات التي جرت في سورية ومصر وليبيا اظهرت ان أردوغان “راهن على حصان سيىسء” في اشارة واضحة الى حليف حزبه تنظيم الاخوان وغيره من التنظيمات الارهابية المتطرفة التي اعتمد عليها لتحقيق اوهامه العثمانية.وانتقد المحلل السياسي التشيكي بيتر شنور بشدة تركيز الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو والاتحاد الاوروبي على مصالحهم الخاصة ووضعها” فوق القانون الدولي” مؤكدا أن ذلك يعني “اخفاقا سياسيا للديمقراطية الغربية وتهديدا مباشرا للتقدم الحضاري بذاته”.وأكد شنور ان امريكا تقود حروبا “غير قادرة على إيصالها إلى نهايتها التي ترغب بها” و”تترك وراءها دولا محطمة تعاني من الفوضى” لافتا إلى تورط الأمريكيين والبريطانيين والفرنسيين بأدوار رئيسة فيما سمي “الربيع العربي” وفي اوكرانيا ايضا.وانتقد شنور بشدة “انخراط الاتحاد الاوروبي ضمن الاستراتيجية الامريكية للمحافظة على الهيمنة بأي ثمن كان حتى لو ادى الامر الى صراعات مسلحة لدرجة تحولت فيه القارة الأوروبية الى قارة مريضة”.وسخر المحلل السياسي التشيكي من اصرار الولايات المتحدة على التظاهر بأنها “بطل من أبطال أفلام الأكشن الذي لا يعرف التراجع” في وقت تحولت فيه في الواقع الى “عملاق مريض ومتعب لا يستطيع التحكم بالواقع” مؤكدا ان هذا العملاق الامريكي “لم يعد كما كان في السابق وكما قدمه اصحاب الخرافة عبر الاستثنائية الأمريكية بكل المجالات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.