يتواصل لمدة شهر ..تسمية وفد منتخب السباحة الأولمبية والقفز إلى الماء لمعسكر الصين

io[p]p[]

المراقب العراقي – أمير ابراهيم
سمى اتحاد السباحة المركزي وفد منتخب السباحة الاولمبية والقفز الى الماء للمعسكر التدريبي في الصين والذي سيبدأ في الاول من شهر ايلول المقبل ويتواصل حتى الثلاثين منه. وقال امين السر العام للاتحاد رائد فاضل: ان الوفد الذي سيرأسه هاشم عبد الله صالح يضم في عضويته ريبوار علي محمد اداريا ومنتخب السباحة الاولمبية المؤلف من وصفي مطرود مدربا والسباحين حسن عصام واحمد عقيل وزيد رافد ومصطفى كمال وامير عدنان ومحمد ليث وزين العابدين رحاب ومنتخب السباحة الاولمبية لفئة الناشئين المؤلف من محمد عبد الاله مدربا وعامر ياس مساعدا للمدرب وابو الفضل حيدر فليح وحسين علي خليل وعبد الله رائد وعلي فائز محمد واحمد علاء جبار ومرتضى خضير واياد احمد ويوسف علي ومهدي عباس وحسين محمد جاسم، اما منتخب القفز الى الماء فيتألف من احمد فؤاد صاحب مدربا وخالد ظاهر مساعدا للمدرب والسباحين حسين عبد الجبار وحسين حكيم وعبد الرحمن عمر وعبد الله عبد المجيد وحسن مصطفى وقسورة محمد.واضاف: ان اقامة المعسكر يأتي في اطار اتفاقية التعاون الموقعة بين اللجنة الاولمبية العراقية ونظيرتها الصينية وبالتنسيق مع السفارة الصينية في بغداد ومؤكدا: ان هذا المعسكر سينعكس ايجابا على الواقع العام للفعاليتين استنادا الى المستوى الفني العالي الذي تتمتع به اللعبة هناك على المستوى العالمي حيث سيشهد تدريبات مشتركة بين سباحي البلدين في الوقت الذي تمت تهيئة طباخ لبناني يقوم بمهمة اعداد الطعام العراقي والعربي لاعضاء الوفد كافة، ويأتي ادخال هذه الاسماء في المعسكر في اطار الاستعداد لاستحقاقات السباحين الخارجية المقبلة ومنها بطولة آسيا التي تضيفها تايلاند للمدة من الاول ولغاية السابع من شهر تشرين الاول المقبل وكذلك التركيز على الفئات العمرية الصغيرة لمواليد 2005 و2006 و2007 واعدادهم للمستقبل فضلا عن منتخب القفز الى الماء الذي يتم اعداده للاستحقاقات المقبلة والرغبة في مشاهدة اللاعبين وهم يقدمون الاداء الفني المطلوب وصولا للنتائج المشجعة ، كما سيشكل المعسكر فرصة كبيرة امام مدربي منتخباتنا للاستفادة الكبيرة من خبرة المدرب الصيني وتطوير مهاراتهم التدريبية بالشكل الذي سيساهم في جعلهم يمتلكون معلومات اضافية ستصب في صالح مستقبلهم التدريبي وانعكاسها الايجابي على الواقع العام للفعاليتين.
واشار: ان الاتحاد كان يتمنى ان يزج بمنتخب كرة الماء في هذا المعسكر لكن تم اختصار المعسكر على الفعاليتين اللتين تمت الاشارة اليهما استنادا الى رغبة الجانب الصيني ، كما يمكن القول ان هذا المعسكر جاء في وقت مناسب من اجل استمرارية تدريبات السباحين ولاعبي القفز الى الماء وعدم تأثرهم بعمليات الصيانة والتأهيل التي يخضع اليها مسبح الشعبي الاولمبي المغلق والتي يقوم بها الاتحاد بعد تأجيره من وزارة الشباب والرياضة استنادا الى برنامج الاستثمار الذي وضعته الوزارة والذي من شانه ان ينعكس ايجابا على الواقع العام للعبة.يذكر ان منتخبي السباحة الاولمبية والقفز الى الماء سبق لهما ان دخلا معسكرا تدريبيا طويلا في الصين خلال عام 2013 وساهم في حينها في رفع المستوى الفني وانعكس ايجابا فيما بعد على النتائج التي خرج بها السباحون في الاستحقاقات الخارجية المختلفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.