تظاهرتان وسط بغداد لذوي سبايكر وموظفي المفوضية

sykr_106051_large

أفاد مصدر في الشرطة امس الاثنين، بأن ذوي ضحايا سبايكر جددوا تظاهرتهم في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم، وفيما لفت الى تظاهر موظفين عقود في مفوضية الانتخابات في المكان نفسه للمطالبة بتثبيتهم على الملاك، أكد أن القوات الأمنية أغلقت جسر الجمهورية تحسباً لأي طارئ. وقال المصدر في تصريح: “نحو 60 شخصاً من ذوي ضحايا سبايكر تظاهروا صباح امس في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: أن “قوة أمنية أغلقت جسر الجمهورية لتأمين الحماية لجموع المتظاهرين”. الى ذلك قال المصدر، أن “عدداً من موظفي العقود في مفوضية الانتخابات تظاهروا أيضاً في ذات المكان، للمطالبة بتثبيتهم على الملاك”. يذكر أن أهالي ضحايا سبايكر تظاهروا أكثر من مرة قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم الذين فقدوا منذ حزيران الماضي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.