هاشم رويض: نحتاج أن يهتم الإعلام بالمنتخب الوطني للصم والبكم

نحخج

المراقب العراقي – محمد جبر

لعب كرة القدم مع فريق نهضة الشباب مع نجم كبار أمثال كاظم وعل وكاظم لعيبي وغيرهم في مدينة الصدر كثيرون ثم مثل شباب نادي الزوراء بعدها مثل شباب نادي الجيش ومثل منتخب شباب العراق الفائز ببطولة شباب أسيا العشرين في بنكلادش ومثل المنتخب الوطني (B) في بطولة الخليج العربي الثامنة وكذلك المنتخب الوطني العسكري في بطولة العالم العسكرية في فرنسا ومثل فريق نادي الجيش ونادي الطلبة. أحترف التدريب في لبنان والهند وبنكلادش أما محليا فدرب نادي العمال 91-92 وكذلك نادي السلام وتمكن من قيادة نادي العمال وتأهيله الى مصاف أندية الدرجة الأولى أنذاك بعد أن كان يقبع في مصاف الدرجة الثانية لعشرين عاماً وكذلك أشرف على تدريب نادي الصفاء اللبناني حتى 2004 أنه هاشم رويض مدرب المنتخب الوطني للصم والبكم “المراقب العراقي” زارته في أحدى الوحدات التدريبية لمنتخب الصم والبكم لتتعرف على أنجازاته وكيفية عمله فكانت لها هذه الوقفة.

* حدثنا عن بداية تكليفك في مهمة تدريب منتخب الصم والبكم؟

– أستدعاني رئيس اتحاد الصم والبكم الأستاذ حيدر الشافي في عام 2001 ولكن تم تأجيل المهمة لسوء النتائج أنذاك ثم بعد ذلك تسلمت المهمة وفي البداية لم أكن أعلم شيئاً عن طريقة التعامل مع اللاعبين وصعوبة التواصل معهم ولكن تمكنت من العمل وذلك في عام 2012 في بطولة الأسياد وكانت المرة الأولى التي يترشح فيها منتخبنا الوطني لبطولة الأسياد وبالتالي ترشحنا الى الأولمبياد العالمي في بلغاريا وحصلنا على المرتبة الخامسة وهو تسلسل غير بسيط على فرق أسيا أمثال أيران واليابان اللذين يملكان فرق جيدة ولديهم دوري منتظم وهذا هو الأنجاز الأول لتسلمي المهمة. ثم بعد ذلك تأهلنا الى نهائيات كأس العالم القادم في أيطاليا 2016 وذلك في عام 2013 حيث كان تسلسلنا في تصفيات كأس العالم رابعا وذلك يحسب أنجاز لأن المدة التي تم خلالها تأسيس فريقنا لا تتجاوز الست سنوات في حين بقية الفرق الأسيوية الأخرى تعمل منذ ما يقارب الـ25 عاما ولكم أن تشاهدوا الفرق وبذلك فنحن نعدّها قفزة نوعية لآتحاد الصم والبكم بالذات والحق يقال أن اتحاد الصم والبكم واللجنة البارالمبية لولاهم ولولا جهودهم وتعاونهم لم نستطيع تحقيق هذه الأنجازات ونحن من خلال جريدتكم الغراء نطالب ونناشد الرئاسات الثلاث بأن ينظروا لنا كما ينظرون الى منتخب الأسوياء خاصة وأن أنجازاتنا فاقت أنجازات منتخبات الأسوياء هذا بالإضافة الى أن هذه الشريحة أساسا تحتاج الى عناية خاصة ودعم خاص.

* كيف تم أختيار لاعبي المنتخب وهل هناك دوري خاص بهم تم من خلاله جلب هؤلاء اللاعبين؟

– نعم لدينا بطولة الجمهورية التي تقام بشكل منظم ومرتب من اللجنة البارالمبية واتحاد الصم والبكم حيث يتم اختيار أفضل اللاعبين من خلال ذلك الدوري. حيث يتم اختيار اللاعبين على أساس الأداء ولاعبي الفريق موزعين على أغلب محافظات القطر فلدينا من الموصل لاعبان والرمادي كذلك لاعبان ومن سامراء وصلاح الدين لاعبان ومن النجف لدينا لاعبان أيضا ومن بابل والبصرة لاعبان والبقية من بغداد لذلك تشاهد التنوع واضحا في الفريق ونحن في حقيقة الآمر نرتبط بهم اجتماعيا ونتفقد أحوالهم في السراء والضراء.

* الخامات التي تملكونها مقارنة بالخامات العالمية كيف ترونها خاصة مع اشتراككم بالكثير من البطولات؟

– حقيقة أشتركنا في بطولة الأسياد التي تأهلنا من خلالها للأولمبياد العالمي في بلغاريا, ففي دول العالم الأخرى نجد أن الصم والبكم لهم اهتمام كبير وخاص بل وحتى معزولين عن اللجنة البارالمبية ولديهم ميزانيتهم الخاصة بهم لذلك فأقولها حقيقة أننا بعيدون عن دول العالم كثيرا وقلت لهم مرارا وتكرارا نحن من 10 الى 15 وبعمل منظم وبنى تحتية يمكن أن نرتقي باللعبة إلى مستوى العالمية. فنحن الآن تمكنا من بناء قاعدة جيدة من خلال معاهد الصم والبكم والمدارس الخاصة فعلى الرغم من تمكننا مجاراة فرق الدول الأخرى ولكن الحق يقال أن دول العالم تسبقنا كثيرا في عملها ومستوى خاماتها فنحن حاليا ترتيبنا 11 عالميا والثالث أسيويا بعد أيران واليابان والثاني عربيا بعد مصر وهذه مستوى ممتاز وصلنا له.

* شاهدناك تعطي اللاعبين تدريبات خاصة بالتكنيك والتكتيك الخاص بكرة القدم والكل يعرف أن التكتيك والمهارات الخططية تحتاج الى تواصل كبير بين المدرب واللاعبين فكيف تمكنت من ذلك؟

– قبل الأجابة أود أن أذكر لك بأننا لدينا بطولة الأسياد القادم ولن نشترك فيها بسبب الضائقة المادية وبسبب التقشف حيث كان من المفروض أنطلاقها في الشهر العاشر من هذا العام في تايوان حيث تم دفع العقوبة المالية وقدرها (2500) دولار لعدم الأشتراك لأن الأشتراك يكلفنا كثيرا حيث من المفروض أن تؤهلنا الى الأولمبياد العالمية في تركيا ولكن تم الأعتذار عن المشاركة بسبب الضائقة المادية. نعود لسؤالك التكتيك مهم ففي بداية الأستعداد لأي بطولة نقوم بالأعداد البدني ثم المهاري وبعدها نتحول الى الأعداد الخططي وبالتالي شاهدتم أننا نعمل تمارين فيها خليط من المهاري والبدني والخططي حتى تكون مترابطة ومتواصلة لذا فأنا دائما اخبرهم بأنهم يجب أن يركزوا معي حتى يعرفوا ماذا أريد أن يطبقوا ماذا أقول لأن خلاف ذلك سيكون تعبي هباء بل حتى خلال المباريات أطلب منهم التواصل معي حتى يتسلموا معلومات دقيقة عن عملهم أن كان صحيحاً أو خاطئاً وهم يفعلون ذلك.

* بطولة العالم القادمة كيف ينظر لها هاشم رويض وبماذا يعد الجمهور والمسؤولين؟

– حقيقة الصعود الى نهائيا كأس العالم القادمة في أيطاليا هي أنجاز بحد ذاته ونحن نقول إن شاء الله نتمكن من تقديم مستوى عال ومشرف فمن خلال البطولة الآخيرة للأسياد في إيران حيث تمكنا من مجاراة المنتخب الأيراني حتى الدقائق الآخيرة وخسرنا بضربة جزاء مشكوك فيها وكذلك منتخب اليابان في اللحظات الآخيرة تمكن من التعادل معنا وخسرنا المباراة بضربات الجزاء الترجيحية. قبل سنتين أو ثلاث فازت تركيا ببطولة العالم في حين نحن خسرنا معها في الدقيقة 86. وعدد الفرق التي ستتأهل لنهائيات كأس العالم هي16 فريقا وبالنسبة لقارة أسيا ترشحت أيران والسعودية واليابان والعراق, وقد وعدنا السيد وزير الشباب والرياضة بتكريم الفريق وكذلك بمعسكرات تدريبية قبل البطولة نتمنى أن يتم ذلك.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.