كيف تتعلم مهارة جديدة في عشرين ساعة؟

ربما أردت تعلُّم لغة جديدة، أو مهارة ما تحتاجها لتعزيز عملك، أو ربما تعلُّم تقنية معينة تساعدك في إتمام عملك بإنجاز وكفاءة، قد يساعدك تعلم الجديد في اكتشاف أعمال أخرى يمكنك القيام بها دون اللجوء إلى مساعدة من أحد.الأمر بالطبع ليس بحبّة سحرية ستبتلعها لتعلم مهارة جديدة، لكن الأمر يحتاج إلى مثابرة وعزيمة فضلًا عن الصبر والممارسة، فلن تكون ماهرًا في بضع ساعات من التعلم، لكن من خلال 20 ساعة من التركيز والممارسة سوف تتفوق على 99% من عدد السكان.

إذا تدربت على عمل بطريقة واستراتيجية ذكية؛ فلن تكون هناك حدود للتعلم، حتى إن أردت تعلم ركوب سفن الفضاء.

تعلُّم كيفية اكتساب مهارة جديدة بسرعة أمر في غاية السهولة، وحينها ستتمكن من استخدام هذه المهارات في كسب المزيد من المال وخلق فرص جديدة، وتعزيز سيرتك الذاتية، وكسب احترام الناس لك، هذه فرصة جيدة لإثراء حياتك بشكل دائم,يقضي معظمنا الكثير من الوقت في منهجية ما لتعلم مهارة جديدة لثلاثة أسباب:

1- عدم تحديد شيء معين لتعلمه:كثيرًا ما ننوي تعلم اللغة الإنجليزية مثلًا، لكن قلما قمنا بوضع خطة لتنفيذ ذلك أو ممارستها على الأقل، لكن هل تريد تعلم هذه المهارة بالفعل، هل تحتاجها أم إنك تريد تعلمها وفقط؟ تعلم المهارات التي تحتاجها يعزز من ممارستها، وبذلك يصقل من أهميتها لديك.

2- قد يصاحب التعلُّم تخوفٌ ما:قد يصيب المرء قلق حول الفجوات التي سيلاقيها في فهم مضمون المهارة المراد اكتسابها بطريقة كاملة، فأنت على علم بما تريد تعلمه لكن لا تعرف كيف تبدأ أو كيفية ترتيب مصادر التعلُّم، فعادةً الغموض هو الذي يولد الخوف وعدم اليقين، وكلاهما يخشاهما من بقي على قيد الحياة إلى الآن. ما هي أسهل طريقة لوقف ذلك الشعور؟ الأمر ببساطة هو التخلي عنه.

3- قد يكون تعلُّم الجديد أمرًا محبطًا:قد يحدد المرء فعلًا ما يريد تعلمه؛ بل ويبدأ في تنفيذه ضمن خطة واضحة، لكن سرعان ما يُصاب بالإحباط؛ فما هي الطريقة التي ستساعدنا في التخلي عن هذا الشعور البغيض؟ الأمر بكل وضوح يكمن في البحث عن حافز يجعلك تستمر في تعلم المهارة، لن يفيدك بالطبع أن تتعلم مهارة جديدة لن تستفيد بها، فهو أمر مدعاة للإحباط وحده.

من خلال سردنا لهذه العقبات الثلاث يتضح لنا السر وراء التعلُّم السريع، وهو بكل بساطة تجنب تلك العقبات عند التعلُّم والبحث عن منهجية صحيحة قد نفذها أحد قبلك أو تراها ملائمة لك من وجهة نظرك، مع وجود حافز يجعلك تستمر إلى النهاية لبناء مهارات حقيقية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.