خلاف حاد بين سلمان ونجله وولي العهد حول الأسد

سعودي

ذكرت مصادر سياسية مطلعة ان ولي العهد السعودي محمد بن نايف وزير الداخلية يريد اقامة واستمرار العلاقة مع سوريا وبقاء الأسد لدواع أمنية وتبادل معلومات.

واضافت المصادر ان الامير نايف يعترف بقيمة المعلومات التي تزود بها الأمن السعودي عن طريق المخابرات الروسية نقلا عن المخابرات السورية والتي اثمرت عن القبض على المئات من منتسبي داعش في السعودية والذين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ارهابية خلال شهر رمضان المنصرم.

وبحسب الامير محمد بن نايف فإن نظام الأسد أفضل من المنظمات الإرهابية ولا مجال للمقارنة  أما الملك سلمان ونجله ولي ولي العهد محمد بن سلمان فانهما ضد بقاء الأسد والامراء منقسمون مع الأسد وضده ، أما الأسد فمرتاح للوضع لأن الأحداث الامنية التي ستقع في السعودية ستضطرها للتعاون معه ان عاجلا ام آجلا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.