ديوكوفيتش و سيرينا أول المنطلقين في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

jtt

سيبدأ المصنف الأول الصربي نوفاك ديوكوفيتش والمصنفة الأولى الأمريكية سيرينا وليامز، مسيرتيهما في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس رابع وأخر البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي في أول أيام البطولة اليوم الاثنين. وسيلتقي ديوكوفيتش بطل استراليا المفتوحة وويمبلدون مع البرازيلي جواو سوزا المصنف 89 عالميا في أخر مباريات اليوم الأول المقررة على ملعب آرثر آش. أما سيرينا بطلة الأعوام الثلاثة الماضية وحاملة ألقاب استراليا وفرنسا المفتوحتين وويمبلدون والساعية إلى أن تصبح رابع لاعبة تحرز الألقاب الأربعة الكبيرة في عام واحد فستخوض مواجهة أمام الروسية فيتاليا دياتشنكو المصنفة 86 عالميا. وستجمع أول مباراة في البطولة الكبرى على ملعب آرثر آش بين المصنفة السابعة الصربية آنا ايفانوفيتش ومنافستها السلوفاكية دومنيكا سيبولكوفا وستكون المباراة التالية بين الأمريكية المخضرمة فينوس وليامز التي سبق لها الفوز باللقب مرتين ولاعبة بويرتوريكو مونيكا بويج. وسيلتقي المصنف الثامن الاسباني رفاييل نادال المتوج باللقب مرتين من قبل مع الكرواتي بورنا كوريتش (18 عاما) المصنف 35 عالميا. وسيبدأ المصنف التاسع الكرواتي مارين شيليتش دفاعه عن اللقب في مواجهة جيدو بيا الأرجنتيني على ملعب لويس ارمسترونغ الذي سيشهد أيضا مواجهة أخرى بين وصيف البطل الياباني كي نيشيكوري والفرنسي بنوا بير. وستلتقي المصنفة الثالثة الروسية ماريا شارابوفا مع الاسترالية داريا جافريلوفا على نفس الملعب أيضا. وخسر نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في آخر مواجهتين أمام روجر فيدرر وآندي موراي خلال استعداده لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس لكن اللاعب الصربي يرى أن ذلك سيزيده قوة قبل خوض آخر البطولات الأربع الكبرى بالعام الحالي. وقال ديوكوفيتش للصحفيين: “بالطبع كنت أريد الفوز باللقب في كندا (بطولة مونتريال) وسينسناتي لكن هذا لم يحدث”. وتفوق موراي على ديوكوفيتش في نهائي بطولة مونتريال 6-4 و4-6 و6-3 منذ نحو أسبوعين بينما فاز فيدرر في نهائي بطولة سينسناتي على منافسه الصربي 7-6 و6-3. وقال ديوكوفيتش: “لكنهما استحقا الفوز لأنهما لعبا بشكل أفضل هذا يجعلني أفكر فقط في الأخطاء التي ارتكبتها خلال المباراتين وتحليل الأمور”. ويتطلع ديوكوفيتش للفوز بلقبه الثالث في البطولات الأربع الكبرى هذا العام بعدما توج بلقبي أستراليا المفتوحة وويمبلدون وفاز في 56 مباراة مقابل خسارته خمس مرات فقط خلال العام الحالي. وسبق لديوكوفيتش (28 عاما) الفوز بثلاثة ألقاب من البطولات الأربع الكبرى في 2011 ويعتقد اللاعب الصربي أنه أقوى الآن في بعض النواحي. وقال اللاعب الصربي: “أعتقد أني أقوى الآن من الناحية البدنية ولدي قدرة أكبر على التحمل عما كنت عليه في 2011”. ورغم خسارة مباراتين نهائيتين فإن ديوكوفيتش قضى مدة إعداد أنجح من الموسم الماضي إذ فاز آنذاك بمباريتين من أصل أربع مباريات في تورونتو وسينسناتي قبل أن يخسر في الدور قبل النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة أمام الياباني كي نيشيكوري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.