بعد ان تربع الجيش على عرشها لسنوات طوال ..الشرطة أولا في بطولة أندية العراق بالسباحة الطويلة لفئة المتقدمين

oi[pop[op

المراقب العراقي – امير ابراهيم
تمكن فريق الشرطة من الوقوف اولا في ختام منافسات بطولة اندية العراق بالسباحة الطويلة لفئة المتقدمين على حساب فريق الجيش بعد ان تربع الاخير على عرشها لسنوات طوال وليضمها الى خزانته كما فعل في فئتي الشباب والناشئين التي سيطر عليهما في البطولة التي نظمها الاتحاد المركزي للعبة دعما لابطال الحشد الشعبي بمشاركة اربع عشر ناديا من العاصمة بغداد والمحافظات وشهدتها مياه نهر دجلة الخير في بغداد وجرت وفق النظام الاسترالي. وجاء تفوق فريق الشرطة في فئتي المتقدمين والشباب وللفئة العمرية 16 سنة فما فوق والتي كانت لمسافة 7 كم بعد ان جمع (6) نقاط تاركا المركز الثاني وبفارق كبير لفريق الجيش الذي جمع (15) نقطة في حين كان المركز الثالث من نصيب فريق البحري من محافظة البصرة وبرصيد (30) نقطة، اما في فئة الناشئين فجاء تفوق فريق الشرطة على منافسيه بعد ان جمع (12) نقطة تاركا المركز الثاني لفريق المسيب من محافظة بابل الذي جمع (17) نقطة وبفارق نقطة واحدة عن فريق الجيش.
في المنافسات الفردية لفئة (16) عاما فما فوق والتي شارك فيها (36) سباحا لقطع مسافة (7) كم استطاع سباح فريق الشرطة والمنتخب الوطني حسن عصام ورغم من ان عمره (14) عاما من التفوق على باقي منافسيه الذين يكبرونه سنا وهو ما يشير ذلك في جوهره الى الامكانية الفنية العالية التي يتمتع بها السباح تاركا المركز الثاني لزميله في النادي علي محمد في حين كان المركز الثالث من نصيب سباح الشرطة ايضا امير عدنان، اما في منافسات فئة (15) عاما فما دون والتي شارك فيها (37) سباحا لقطع مسافة (3،5) كم فكان المركز الاول من نصيب سباح فريق الشرطة زين العابدين رحاب تاركا المركز الثاني لسباح فريق المسيب ابو الفضل حيدر في حين كان المركز الثالث من نصيب سباح فريق الشرطة علي جاسم.
وفي نهاية المنافسات قام اعضاء الاتحاد المركزي والضيوف من توزيع الكؤوس على الفرق اصحاب المراكز الثلاثة الاول للفئتين العمريتين والميداليات الفردية على اصحاب المراكز العشرة الاولى في كل فئة عمرية، في الوقت الذي قام امين سر الاتحاد العام رائد فاضل بمنح رئيس اتحاد التجديف عبد السلام خلف درع الاتحاد لتعاونه في انجاح البطولة وكذلك لممثلي ناديي الشرطة والجيش والمشرف على المركز الوطني للموهبة الرياضية التابع لوزارة الشباب والرياضة والرياضة في لعبة المصارعة والى مسؤول الشرطة النهرية الذي ساهم مع الكادر العامل معه في الحفاظ على ارواح المشاركين في المنافسة، ونجح الطاقم التحكيمي الذي اعتمده الاتحاد وباشراف هاشم محمد في ادارة منافسات البطولة ، في الوقت الذي كان الاتحاد قد اقام مؤتمرا فنيا قبل انطلاق المنافسة بمشاركة مدربي الفرق المشاركة حيث تناول الكثير من الشروط التي وضعها الاتحاد والتي لعبت دورا في انجاح البطولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.