ماذا أعددت لغدك؟

إن الذي لا يعيش لذة العبادة فإنها تكون له كالقيود التي تحد من انغماسه في مستنقع الأهواء والشهوات،ولهذا فهو يتهلل فرحا عند الانتهاء منها لأنه تخلص من أمر ثقيل على نفسه.فهلا حاولنا الإقبال على العبادة برغبة ولهفة؟!.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.