إدارة أربيل تجدد تمسكها بصلاح وتنفي مفاوضة محمود وأحمد

نفى امين سر الهيئة الادارية لنادي اربيل محمود عزيز الانباء التي ترددت في بعض وسائل الاعلام مؤخرا وتحدثت عن وجود مفاوضات بين ادارة ناديه والمدربين ثائر احمد وشاكر محمود من اجل اختيار احدهما لقيادة فريق النادي بكرة القدم في الموسم القادم خلفا للمدرب احمد صلاح. وقال عزيز ان “هذه الانباء عارية عن الصحة وغير صحيحة ولا توجد اية مفاوضات مع المدربين المذكورين مع احترامنا لاسميهما, وان مدرب الفريق الحالي احمد صلاح باق في منصبه وهو من سيقود الفريق”. من جهة ثانية اكد عزيز ان “ثلاثة لاعبين محترفين من البرازيل وكولومبيا اضافة للاعبين مغتربين من النرويج وصلوا الى محافظة اربيل قبل يومين ودخلوا في تدريبات النادي من اجل الاختبار لغرض معرفة مستواهم الفني واختيار الافضل من بينهم لضمه الى التشكيلة الاربيلية استعدادا لدوري الموسم المقبل”. وبين ان “فريقه خاض ثلاث مباريات ودية الاولى امام نادي كارة وفاز بها بهدف نظيف والثانية مع نادي هيرش وتمكن من الفوز بها بثلاثة اهداف لهدف ثم فاز على نادي جامعة جيهان بهدف لدون رد, واكد ان الفريق ليس بمستوى الطموح لكننا كادارة نامل الخير من اللاعبين وثقتنا عالية بالجهاز التدريبي الذي يقود كرة اربيل حاليا لتحقيق نتائج طيبة في دوري الموسم الجديد واملنا كبير بالتواجد ضمن الاربعة الكبار. واعترف عزيز بان ادارة ناديه لا زالت تعاني من الازمة المادية التي تضرب النادي منذ عام 2013 ولغاية الان، مبينا: ان الادارة لم تتسلم دينارا واحدا من العام المذكور وهذا ما جعلها لا تفكر في جلب لاعبين من الدوري المحلي واحتفظت باللاعبين من ابناء المحافظة واغلبهم من الشباب, وذكر ان ادارة ناديه تسعى لتهيئة مباريات ودية اخرى خلال الايام القادمة لم يحدد موعدها للان لاجل الوقوف على جاهزية الفريق قبل دخوله معترك مباريات الدوري.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.