ملفات فساد قد تطيح برؤوس كبيرة في ديالى

كشفت عضو مجلس محافظة ديالى اسماء حميد كمبش امس الثلاثاء، عن ان اغاثة النازحين يمثل “اكبر” ملفات الفساد في تاريخ المحافظة، متوقعة بان الملف سيطيح بـ”رؤوس كبيرة” من السياسيين. وقالت كمبش في بيان ان “اغاثة النازحين في ديالى ملف خصصت له الحكومة المركزية عشرات المليارات من الدنانير بعد حزيران العام الماضي أغلبها ذهبت لجيوب حيتان الفساد الذين باعوا ضمائرهم وامتدت أيديهم لأموال خصصت لأسر فقدت كل شيء وهي تعيش حياة التشرّد في وطنها بسبب التطرف”. وأشارت الى ان “اغاثة النازحين يمثل أكبر ملفات الفساد المالي في تاريخ ديالى على الاطلاق داعية هيأة النزاهة الى تشكيل فريق مختص من أجل كشف خيوطه واطلاع الرأي العام على النتائج باسرع وقت ممكن”. وتوقعت كمبش ان “يطيح الفساد بملف اغاثة النازحين رؤوساً كبيرة في عالم السياسة”، مشيرا الى “خطورة غض البصر عن سراق المال العام والاستجابة لضغوط بعض الاطراف المتنفذة من أجل منع حصول أي تحقيق حقيقي في ملفات الفساد الكبيرة ومنها اغاثة النازحين”. وبينت كمبش ان اعدادا ليست قليلة من الاسر النازحة في ديالى لم تستلم أية معونة حكومية سواء أكانت مادية أو عينية متسائلا: أين ذهبت الاموال والمساعدات ؟”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.