طرق غريبة تستخدمها شركات السجائر لتسويق منتجاتها

خحجخ

يحظى التدخين بشعبية كبيرة من بين المنتجات الأخرى، حيث ينفق المستهلكون أموالًا طائلة سنويا على شراء السجائر والتي تتنافس الشركات في إنتاج أفضلها. وقد كانت هناك طرق غريبة استخدمتها شركات التبغ للترويج للسجائر التي تنتجها.تهيّج الحلق
فكانت شركات السجائر تتنافس في قدرتها على عدم إحداث ألم في الحلق، لكن جميعها كانت تسبب الألم، فهي تبقى سجائر.
شفاء للأمراض
فقد كان يُعتقد أن للسجائر القدرة على شفاء الأمراض، وتخفيض فترة العلاج إلى النصف. وقد زعمت بعض الإعلانات وخاصة في الثلاثينيات أنها تحسّن عملية الهضم .
الأطفال تحبها
فيظهر في هذا الإعلان طفل يشرب السجائر، وكما يبدو فإن والديه غير منزعجين من ذلك .
خيارات سهلة
فقد مر وقت طويل على إعلان مارلبورو عن سجائرها الخفيفة كونها “صحية”، ربما كانت الأفضل من السجائر العادية، لكنها تبقى سجائر.
سجائر.. وجسم نحيف
فكان هذا النوع يتم تسويقه للنساء، على أنه يحافظ على أجسادهن نحيفة.
تعالج أعراض نزلات البرد
يقول هذا الإعلان أن هذا النوع من السجائر يساعد في تخفيف أزمة الربو، والإنفلونزا، والسعال، والحرارة، والنفس القصير.
فلتر السجائر
بعد مدة عرف الناس أن السجائر مضرة وخطيرة، لكن إنتاج الفلاتر جعل المعلنين يروّجون لفكرة التدخين الصحي مع الفلتر .
أفضل هدية لمناسبات الميلاد
اقترحت بعض شركات السجائر أن تكون هدايا هذه المناسبات من هذا النوع، حتى أن بعضها روّج لذلك للأطفال، وبتوصية من الطبيب كان هناك اعتقاد أنه إن أحب الطبيب السجائر، فهي جيدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.