جدران من الذهب وأرضيات مزخرفة بالمغرب

عهخهعخعه

يقع فندق “رويال منصور” في مدينة مراكش المغربية، ويعد الفندق أيقونة معمارية فريدة، فبناؤه مستوحى من الهندسة المغربية التقليدية الموجودة في شمال أفريقيا وإسبانيا والبرتغال ويقوم على الأشكال المتماثلة والكلاسيكية.
ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تقريرا مصورا من داخل هذا الفندق العملاق، حيث قالت الصحيفة إن عادة ما تبدأ تجربة السائح لأي فندق منذ لحظة دخوله الفندق ولكن الأمر يختلف عند اختيارك فندق “رويال منصور”، أفخم الفنادق المغربية في مدينة مراكش، فالتجربة تبدأ منذ لحظة وصول الزائر إلى مطار كازابلانكا حيث يحصل الزائر لفندق رويال منصور على معاملة كبار الشخصيات.
وأشارت الصحيفة إلى أن السائح لا يحتاج أن يقف في طابور المسافرين القادمين للمدينة ولا يحتاج للانتظار لتسلم حقيبة سفره من المكان المخصص لتسلم الحقائب، حيث يتولى مسؤولون في المطار تخليص كل هذه الإجراءات، فيما تنتظر الزائر سيارة فخمة خارج المطار لتُقله لمدينة مراكش المغربية والتي تبعد نحو 3 ساعات ونصف الساعة عن مدينة كازابلانكا.
ووصفت الصحيفة الفندق بأنه أشبه بمدينة في قصر، ويقع في أجمل موقع في مدينة مراكش بالقرب من الكتيبة وساحة الفناء، لافتة إلى أنه قصر يروي بفضل جدرانه وأراضيه وينابيعه قصة براعة المعرفة المغربية، كما أنه يقع على مساحة 3.5 هكتارات وهو محاط بأسوار وبوابات ورياض وحدائق معلقة.
وتتجلى عبقرية التصميم المميز للفندق في سلسلة معقدة من الأنفاق تحت الأرض، ترتبط بكل أجنحة الفندق التي تبلغ 53 رياضا تحيط بكل منها أشجار النخيل العملاقة والينابيع بحيث يمكن للمستخدمين فقط الدخول إليها، مما يضمن أكبر قدر ممكن من الخصوصية وحرية التحرك للضيوف، الرياض يبدأ بغرفة واحدة وصولا إلى الرياض الرئاسي المؤلف من 4 غرف والذي يشكل أعلى مستويات الفخامة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.