مزهر: الأمم المتحدة متخاذلة تجاه وقف العدوان على اليمن

إتهم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر منظمة الأمم المتحدة بالتخاذل تجاه وقف العدوان العسكري السعودي على اليمن عادّا إقرارها بإرتكاب جرائم بحق الشعب اليمني “مجرد كلام”.وأفادت مواقع إعلامية نقلا عن مزهر في مقابلة صحفية “إن منظمة الأمم المتحدة مؤسسة دولية تابعة لأمريكا،ولا تقف بجانب المظلومين في العالم لرفع الظلم والعدوان عنهم”.وأضاف إن إعتراف الأمم المتحدة بإرتكاب السعودية جريمة حرب في اليمن ولاسيما في ميناء الحديدة وتعز،هو مجرد كلام وشعارات لا تحمل أي مضمون عملي لكون الأمم المتحدة لم تتحرك ولم تحرك ساكناً لوقف العدوان والجرائم التي ترتكب من السعودية ضد الشعب اليمني منذ نحو خمسة أشهر.
وأكد مزهر أن الجرائم التي ترتكب في اليمن من تحالف العدوان العسكري الذي تقوده السعودية والمدعوم بشكل رسمي وعلني من أمريكا التي تريد تنفيذ أجندتها السياسية في المنطقة العربية،يتم وسط صمت مريب من الأمم المتحدة المنظمات والهيآت الدولية كافة التي تقول إنها تدافع عن حقوق الإنسان”.وعدَّ عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان “هذا التحالف والعدوان على اليمن له غطاء واضح والأمم المتحدة لا تجرؤ على اتخاذ موقف واضح وصارم لوقفه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.