هل يريد عباس تعزيز سلطته أم نقلها؟

 

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن رئيس السلطة الفلسطينية العجوز محمود عباس في تحركاته الأخيرة ربما كان يعبد الطريق لخليفته، أو ربما كان يحاول شل وقطع الطريق على منافسيه فالرئيس عباس يخطط، كما يقال، لإلقاء خطاب مهم يوضح فيه معالم استراتيجية جديدة للكفاح الوطني الفلسطيني، مع أن المحيطين به ليسوا متأكدين مما سيقول، أو أنه يحاول تأكيد شرعيته، أو رفد المؤسسات الفلسطينية العاجزة بدماء شابة وتقول جودي رودورن في تقريرها للصحيفة إن الطبقة السياسية في رام الله مليئة بالنقاشات والتفسيرات حول خطوات عباس الأخيرة، التي تركزت على دعوة المجلس الوطني الفلسطيني للاجتماع، الذي لم يلتق أعضاؤه السبعمئة منذ عام 1996.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.