ترجيحات بتخفيض رواتب الموظفين في السلم الجديد ومخاوف من ارتفاع معدلات التضخم

هغع

المراقب العراقي – مشتاق الحسناوي

جاءت تصريحات اللجنة المالية النيابية التي ترجّح تخفيض رواتب الموظفين في سلم الرواتب الجديد بسبب الظروف المالية الصعبة التي يمر بها العراق، لتثير الكثير من التساؤلات وأهمها ان الاصلاحات الحكومية التي قلصت بعض المناصب المهمة وكذلك الاستغناء عن الحمايات الخاصة وحملات مكافحة الفساد التي نسمع عنها واسترجاع المبالغ الضخمة من بعض المؤسسات الحكومية الى خزينة الدولة. كل ذلك لم يجدِ نفعا ولم يشفع بتمرير سلم الرواتب الجديد الذي يحقق العدالة الاجتماعية بين الموظفين, بل ان رواتب الموظفين قد اندثرت بفعل التضخم الذي بدأت مؤشراته بالارتفاع مما ينذر بمشاكل اقتصادية سيمر بها البلد لا حصر لها مما ينعكس سلبا على الاقتصاد العراقي لسنوات عدة ولا يمكن علاجه على المدى القصير.

النائبة نجيبة نجيب عضو اللجنة المالية البرلمانية رجحت في اتصال مع (المراقب العراقي) تخفيض رواتب الموظفين في سلم الرواتب الجديد بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق. وقالت نجيب: “في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق خصوصا بعد انخفاض أسعار النفط بشكل كبير جدا وكثرة المصروفات المالية في الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية ستوّلد ضغوط كبيرة على الحكومة لتخفيض رواتب الموظفين في سلم الرواتب الجديد”. وأضافت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية: “سلم الرواتب الجديد الذي سيعرض قريبا…

سيعمل على توحيد جميع رواتب موظفي الوزارات ضمن سلم واحد سيحدد من خلال ما ستحمله الموازنة المالية للعالم الجديد. هذا وأكد عضو اللجنة المالية النيابية عبد القادر محمد في وقت سابق, ان مجلس النواب سيعمل بجدية عند وصول مشروع قانون سلم الرواتب من الحكومة التي ستعيد ارساله مجددا الى مجلس النواب”, مبينا ان “البرلمان سيصوت عليه بالإجماع”.

من جانبه قال الخبير الاقتصادي جواد البكري في اتصال مع (المراقب العراقي): ان الازمة المالية ألقت بظلالها على أغلب القطاعات الاقتصادية , وبالتالي المواطن هو من يعاني أولا من هذه الأزمة , فسلم الرواتب الجديد والذي من المؤمل اقراره قريبا من أجل رفع مستوى معيشة المواطن , فهو يواجه مشاكل عديدة جراء الأزمة , حيث لا يمكن تطبيقه في الوقت الحاضر لا في العام المقبل بسبب استمرار انخفاض أسعار النفط عالميا , وتابع البكري: “نفقات الدولة أكثر من وارداتها مما تجعل الحكومة عاجزة عن تسديد الزيادات المرجوة في سلم الرواتب الجديد , والموظف سيتأثر بشكل كبير جراء ذلك لان راتبه يتآكل بسبب ارتفاع معدلات التضخم, بينما نرى ان السلم الجديد يحقق العدالة الاجتماعية وينقذ الموظف من الأزمات التي يعاني منا جراء ارتفاع أسعار السوق المحلي, وأضاف البكري: ان عدم تنفيذ سلم الرواتب سيسعد الكثير من الموظفين من الدرجات العالية لان تحقيق العدالة الاجتماعية لن يتحقق وستبقى رواتبهم مرتفعة مقارنة بالموظفين الاخرين بغض الطرف عن سنوات الخدمة, الى ذلك أكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد, ان تأثير النفط على الموازنة العراقية الاتحادية يصل الى نسبة 93% لأنه الممّول الرئيس لها, مبينا ان العراق يعمل على استقرار الأسواق العراقية وتحسين أسعار النفط. وقال جهاد: “انخفاض أسعار النفط لا يؤثر على العراق فقط وإنما على جميع الدول المنتجة للنفط”, مؤكدا: “مهما زاد الانتاج النفطي فأن الاسعار تبقى مخفضّة ولا يكون لها تأثير كبير في ان تبقى متذبذبة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.